الاطفاء نعمل على تسخير كافة الامكانات لترجمة الرؤية السامية

قال اللواء خالد فهد نائب المدير العام لقطاع الوقاية بالادارة العامة للاطفاء ان استراتيجية (الاطفاء) تعمل على تسخير كافة الامكانات وتطوير القدرات لترجمة رؤية سمو امير البلاد حفظه الله بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري وذلك بمتابعة المشروعات الصحية والثقافية والترفيهية.

جاء ذلك في كلمة القاها اللواء فهد خلال افتتاح منتدى ومعرض السلامة من اخطار الحريق والمواد الاشعاعية الذي تقيمه الجمعية الكويتية للحماية من اخطار الحريق برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح وبحضور المدير العام للاطفاء الفريق خالد المكراد نيابة عنه.

واوضح اللواء فهد ان من هذه المشاريع في مجال النقل الجوي والبحري والبري مبنى المطار المساند (T4) ومبنى طيران الجزيرة (TS) وتحت الانشاء مطار (T2) وميناء مبارك وطريق الجهراء ودوار البدع وكثير من الطرق التي هي تحت الانشاء والتطوير.

وفيما يتعلق بالمجال الرياضي اشار الى ستاد جابر ومجمع سعد للصالات المغلقة وصالات البولينغ ومجمع التنس تحت الانشاء اضافة الى الصالات الرياضية والملاعب لغالبية الأندية الرياضية.

واضاف انه فيما يتعلق بالجانب الاسكاني فان هناك مدينة صباح الأحمد ومدينة المطلاع والوفرة السكنية والخيران السكنية وما تحتويه من مبان ومنشآت ضخمة وغيرها الكثير من المشاريع.

ومن جهته ثمن مدير ادارة العلاقات العامة في (الاطفاء) العميد خليل الأمير في كلمة مماثلة مبادرة الجمعية بإقامة المنتدى والمعرض المصاحب لما لهذه الانشطة من انعكاسات ايجابية على السلامة والوقاية من الحريق.

ومن جانبه اكد مستشار الجمعية الفريق متقاعد يوسف الأنصاري في كلمته اهمية تضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية لترجمة رؤية صاحب السمو بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري.

وشدد الانصاري على ضرورة "ان نتكاتف جميعا اليوم لوضع احدى اللبنات الداعمة لطريق السلامة المؤدي الى سعادة الانسان واستدامة البيئة الامنة للارواح والممتلكات واقتصادنا القومي لحمايتها من الحرائق والكوارث الطبيعية او بسبب الانسان والتي تعتبر جزءا لا يتجزأ من الرؤية السامية لصاحب السمو الأمير".

وبدورة اشاد رئيس مجلس ادارة الجمعية المهندس عادل النصار بدور الجهات المشاركة في المنتدى والمعرض لما لذلك من أهمية في الحماية من اخطار الحريق.

ورأى النصار ان هذا المنتدى يجمع المهتمين والباحثين في مجال علوم الإطفاء للتشاور وبحث افضل وسائل التعامل مع الحرائق واستعراض تقنيات الوقاية من الحريق ومكافحته.

واعتبر ان المنتدى والمعرض الذي تقيمه الجمعية فرصة لتبادل الخبرات مشيرا الى اوراق عمل وابحاث قيمة سيتم تناولها ومنها ما يتعلق بادارة الاخطار وحوادث المواد الخطرة وادارة الأزمات وحوادث المطارات وتطوير معايير السلامة وتأمين المنشآت النفطية وغيرها.

واثر جلسة الافتتاح قام ممثل راعي المنتدى بجولة في ارجاء المعرض المصاحب للاطلاع على اجنحة الجهات الحكومية والشركات المتخصصة في مجال الاطفاء المشاركة كما عقدت عدة جلسات تناولت العديد من أوراق العمل.

ويقام المنتدى والمعرض الذي يستمر يوما واحدا في فندق (سيمفوني) بمشاركة عدد كبير من مسؤولي الإدارة العامة للاطفاء ومشاركة فاعلة للادارة العامة للدفاع المدني والحرس الوطني اضافة الى مشاركة عدد من مسؤولي الشركات المتخصصة في انظمة الوقاية من الحرائق .

أضف تعليقك

تعليقات  0