«هيئة الرياضة»: 30 مليون دينار عقود المشاريع الاستثمارية بالاندية.. خلال النصف الاول من 2018

صرح حسام الصالح نائب المدير العام للتخطيط والتطوير بالهيئة العامة للرياضة أن اجمالى العقود المبرمة للمشاريع الاستثمارية في الهيئات الرياضية بلغ حوالى30 مليون دينار اى مايعادل 90 مليون دولار خلال النصف الأول من العام المالي 2018-2019 جاء ذلك خلال اللقاء الدوري الذي عقده القطاع لمتابعة خطط وانجازات إدارات القطاع.

  واستعرض الصالح اهم ماتناوله اللقاء لاسيما فى مجالى الاستثمار الرياضى ونظم المعلومات مشيراً انه تم ترسية مشروع المجمع التجارى بنادى النصر الرياضى بقيمة اجمالية بلغت 24 مليون دينار بالاضافة الى عدد من المشاريع الاستثمارية فى اندية الكويت واليرموك والجهراء وفى مجال نظم المعلومات تم انجاز 5 مشاريع بنسبة 100?? كما تم انجاز اكثر من 50?? فى عدد 9 مشاريع تختص بالبنية التحتية وتقديم خدمات الإنترنت وبرامج الحضور والانصراف وبرامج العضوية واشاد بالتقدم الرائع الذى تحقق فى تطبيق نظام التراسل الالكتروني (G2G) بين الهيئة العامة للرياضة واالهيئات الرياضية.

مشيراً الى ان مستخدمى النظام بلغ حتى الان 14 هيئة رياضية وهى اتحادات التايكوندو والعاب القوى وكرة القدم والجودو وأندية الاحمدى للفروسية والهجن والسيارات والشباب وكاظمة والالعاب الشتوية واليرموك والصيد والفروسية والصم والرماية واضاف ان آخر موعد لاستقبال البريد اليدوى من الهيئات الرياضية سيكون 1/ 4/ 2019 وبعدها لن يتم استقبال اى بريد من الهيئات الرياضية الا عن طريق التراسل الاكترونى.

واوضح الصالح ان ثمة جدية من قبل الهيئة العامةللرياضة والهيئات الرياضية لترجمة نظام التراسل قبل المهلة المحددة مشيراً الى ان قطاع التطوير والتخطيط يقدم حالياً دورات تدريبية مكثفة لعدد من الهيئات لتمكينها من استخدام النظام الجديد بكفاءة عالية .

واضاف الصالح ان اللقاء الدورى استعرض ايضاً الجهود التى يقوم بها القطاع للارتقاء بمستوى اداء ومهارات موظفى الهيئة وصقل إمكانياتهم من خلال البرامج التدريبية الطموحة لتمكينهم مم اداء مهامهم على الوجه الاكمل مشيراً الى انه تم تنفيذ 17 برنامج تدريبى داخلياً وخارجياً خلال النصف الاول من العام .

واشاد الصالح باداء موظفى الهيئة فى ادارات الاستثمار ومركز نظم المعلومات والتدريب والتخطيط والدراسات وثمن الدعم الطيب الذى تحظى به اعمال القطاع من قبل وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤن الشباب محمد الجبرى والمدير العام للهيئة العامة للرياضة الدكتور حمود فليطح الذى كان له اكبر الأثر فى دعم خطط وانجازات القطاع وتحقيق هذه النتائج الرائعة

أضف تعليقك

تعليقات  0