الشيخ سلمان الحمود: سنستثمر في السنوات المقبلة 20 مليار دولار في النقل الجوي

قال رئيس الادارة العامة للطيران المدني الكويتي الشيخ سلمان الحمود الصباح اليوم الاثنين إن الكويت ستستثمر في السنوات المقبلة ما لا يقل عن 20 مليار دولار في قطاع النقل الجوي.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الشيخ سلمان الحمود في تصريح للصحفيين على هامش مشاركته في الاجتماع الاول للجنة التنفيذية للمنظمة الاقليمية لمراقبة السلامة الجوية لدول الشرق الاوسط وشمال إفريقيا (مينا روسو) في الرياض.

واضاف ان منطقة الشرق الاوسط تشهد توسعات كبيرة وزيادة في نمو النقل الجوي متوقعا ان تتضاعف حركة النقل الجوي خلال ال15 عاما المقبلة ما يضع تحديات كبيرة امام قطاع السلامة وامن الطيران.

واوضح ان اللجنة التنفيذية للمنظمة الاقليمية لمراقبة السلامة الجوية لدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا تحظى بدعم دولي وعربي ما يعزز من قدرات دول المنطقة مبينا ان دولة الكويت شريك دائم لهذه المنظمة في ما يتعلق بسلامة النقل الجوي.

واعتبر الحمود ان نجاح اي استراتيجية للسياحة في دول مجلس التعاون الخليجي او المنطقة العربية يعتمد اساسا على وجود قطاع نقل جوي فاعل ومتطور.

وقال ان التجارب الموجودة في المنطقة اثبتت ان السياحة الخليجية - الخليجية اصبحت "مرتكزا رئيسيا لاهتمامات المجتمعات وبالتالي وجود المنظمة سيعزز من القدرات السياحية والاستثمار في هذا المجال التنموي المهم الذي اصبح ايضا من اولى اولويات الدول لتحقيق التنمية المستدامة". وعن الاجتماع الاول للجنة التنفيذية للمنظمة قال الحمود ان هذا الاجتماع "مهم" لتحقيق رؤية الكويت 2035 لاسيما في مجال النقل الجوي.

واوضح ان مجال النقل الجوي يرتكز إلى امرين اساسيين هما "السلامة التي لا مجال للمساومة فيها والامر الاخر هو امن الطيران وهما جانبان محل اهتمام كل القائمين على الطيران المدني بدول الشرق الاوسط".

واكد حرص المنظمة العربية للطيران المدني من خلال الدور الفاعل لكل الدول العربية وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي على تحقيق هذه النقلة المهمة لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وشدد الحمود على ان اي منظمة عربية كانت او اقليمية تستضيفها المملكة العربية السعودية او تتخذ منها مقرا لها ستحظى بالدعم والتقدم والازدهار.

وتهدف المنظمة ومقرها الرياض إلى تعزيز استخدام الطيران المدني وتطويره بصورة آمنة وفاعلة داخل الدول الأعضاء فيها وخارجها وتطوير المواد الارشادية وإجراء الدراسات والتدريب والاستشارات ومساعدة الدول الأعضاء على تطوير.

كما تعمل المنظمة على تنفيذ برنامج الدولة للسلامة اضافة إلى مساعدتها على الوفاء بالتزاماتها ومسؤولياتها المتعلقة بمراقبة السلامة الجوية بموجب اتفاق (شيكاغو) ومرفقاته.

أضف تعليقك

تعليقات  0