الذهب يتراجع والدولار يصعد بعد تشديد السياسة النقدية

تراجعت أسعار الذهب الاثنين، مع صعود الدولار إثر مؤشرات من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على تشديد السياسة النقدية.

كان مجلس الاحتياطي رفع أسعار الفائدة الأميركية الأسبوع الماضي، وقال إنه يخطط لأربع زيادات أخرى بنهاية 2019 وأخرى في 2020 وسط نمو اقتصادي مطرد وسوق عمل قوية.

يعطي رفع أسعار الفائدة دفعة للدولار وعوائد السندات مما يضغط على أسعار الذهب عن طريق زيادة تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالمعدن غير المدر للعائد.

وفي الساعة 0718 بتوقيت غرينتش كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.5 بالمئة عند 1186.29 دولار للأوقية (الأونصة).

كان المعدن لامس خلال الجلسة السابقة أدنى مستوياته منذ 17 أغسطس عند 1180.34دولار. ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.5 بالمئة إلى 1190.60 دولار للأوقية.

وقال برنابا جان المحلل في أو.سي.بي.سي "أسعار الذهب تظل معتمدة على الدولار عند هذا المفترق.

الاقتصاد الأميركي مزدهر وأفضل من المتوقع. جهود إدارة ترامب لتقليص العجز التجاري تصب في صالح الدولار من وجهة النظر الاقتصادية أيضا."

وتوقع جان انحسار التقلبات في أسعار الذهب بسبب إغلاق الأسواق الصينية لمدة أسبوع بمناسبة الأسبوع الذهبي.

ونزل البلاديوم 0.7 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 1065.22 دولار للأوقية بعد أن لامس ذروته في ثمانية أشهر عند 1094.60 دولار للأوقية خلال الجلسة السابقة.

وانخفضت الفضة 0.3 بالمئة إلى 14.56 دولار للأوقية في حين هبط البلاتين 0.2 بالمئة إلى 810.65 دولار للأوقية.

أضف تعليقك

تعليقات  0