البرنت يصل لأعلى مستوى.. والأعين تتجه لإيران

حوم خام برنت بالقرب من أعلى مستوى له منذ نوفمبر 2014 الاثنين بدعم من مخاوف بشأن الإمدادات، قبل فرض عقوبات أميركية على إيران الشهر المقبل، في ظل توقعات بوصول سعر البرميل إلى 100 دولار في حال خروج أكثر من مليون برميل من إنتاج إيران من السوق.

وارتفع خام القياس العالمي 16 سنتا إلى 82.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:52 بتوقيت غرينتش، بعدما لامس أعلى مستوى في نحو أربع سنوات عند 83.32 دولار.

وزاد الخام الأميركي الخفيف أربعة سنتات مسجلا 73.29 دولار للبرميل.

وأشار المستثمرون إلى أنهم يتوقعون ارتفاع الأسعار، حيث زاد الإقبال على الخيارات التي تعطي لأصحابها حق شراء خام برنت مقابل90 دولارا للبرميل بنهاية أكتوبر.

وقال محللون، إن ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار التي ظهرت آثارها على عملات عدد من كبار مستوردي النفط، قد تلحق الضرر بنمو الطلب على الخام في العام المقبل.

لكن التركيز مازال منصبا على العقوبات الأميركية على قطاع الطاقة الإيراني، والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الرابع من نوفمبر، وتهدف إلى وقف صادرات النفط في ثالث أكبر منتج للخام بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ولمح عدد من كبار المشترين في الهند والصين إلى أنهم سيخفضون مشترياتهم من النفط الإيراني.

وقالت سينوبك الصينية إنها خفضت إلى النصف شحناتها من النفط الإيراني في سبتمبر.

وتحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز السبت بشأن سبل الحفاظ على إمدادات كافية.

وقال ستيفن إينيس رئيس قسم التداول في آسيا والمحيط الهادي لدى أواندا للوساطة في العقود الآجلة في سنغافورة، إنه في ظل توقعات خروج نحو 1.5 مليون برميل يوميا من النفط الإيراني من السوق في الرابع من نوفمبر ، فإن الأسعار قد "تقفز وسيكون سعر 100 دولار للبرميل المتوقع هدفا منطقيا في حقيقة الأمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0