الأوقاف: توعوي جديد بـعنوان " نحو.. مجتمع بلا مخدرات"

انتهى مكتب التوجيه المجتمعي بوزارة الاوقاف والشئون الإسلامية من اعداد أحد الإصدارات التوعوية الجديدة ضمن حملته الخاصة بدعم الاستقرار المجتمعي على غرار ما اصدره مع بداية العام الدراسي من مطوية تتحدث عن العنف المدرسي المعنونة بـ "نحو مدرسه بلا عنف".

وفِي هذا الصدد صرح مدير مكتب التوجيه المجتمعي مشعل فهد العتيبي:

إن المكتب يسخر كافة الإمكانيات المتاحة لديه لتقديم ما من شأنه بث القيم الإيجابية بالمجتمع التي تدعم استقراره وأمنه وبالأخص تلك التي تكافح أحد أهم الظواهر السلبية التي تفتك بالشباب الذين هم عماد الوطن ومستقبله والتي تتطلب تعاون جميع قطاعات المجتمع لردع كل من تسول له نفسه الإضرار بأحد أهم العناصر ومقدرات الوطن ألا وهم الشباب، ولما تشكله المخدرات من آفة تنهش بالمجتمعات وتعيق مسيرة النهضة والتقدم ، وبالأخص فئة الشباب ممن تكرس الدولة كافه جهودها ومواردها للنهوض بهم من اجل رفع شأن البلد والارتقاء به في شتى المجالات، لذلك بادر المكتب بإصدار متميز يتحدث عن تلك الافه من عده نواحي بما فيها دور الأسرة والمدرسة في وقاية أبنائنا من المخدرات وأهمية تقوية الوازع الديني لديهم حيث اشتملت على ((الآثار المختلفة المترتبة على تعاطي المخدرات – طرق الوقاية ومكافحة المخدرات – تحريم المخدرات – إدامان المخدرات وخطرها على الشعوب العربية )) وأشاد العتيبي بالجهود التي تبذلها وزارة الداخلية مشكورة في ردع المجرمين من تجار ومروجي المخدرات وتطهير البلاد من آثامهم وشرورهم للحفاظ على أمن واستقرار هذا البلد من خطورة تلك الآفة.

وأكد العتيبي على أهمية دور الشراكة المؤسسية مع وزارات الدولة ومن هذا المنطلق سيقوم المكتب بإهداء نسخ من الإصدار لكافة الجهات والمراكز التي تعني بمكافحة الإدمان والمخدرات، كما سيتم اهداء نسخ مماثلة لإدارة التأهيل والتقويم بالوزارة لما تلعبه من دور حيوي من خلال مركز (منتصف الطريق).

واختتم: أنه حرصا من مكتب التوجيه المجتمعي على الانغراس في المجتمع بشكل أوسع فإن المكتب تقدم بمقترح للمسئولين بالوزارة يقضي بإبرام مذكرات تفاهم وتعاون مع بعض الوزارات والهيئات في الدولة ممن يندرج تحت اختصاصاتها الدور التوعوي والمقترح قيد الدراسة الآن.

أضف تعليقك

تعليقات  0