#ملتقى_الاعلام_الجديد_والتنمية يوصي بضرورة التنسيق بين الجهات المعنية لـ #مكافحة_المخدرات

أوصى ملتقى الاعلام الجديد والتنمية الكويتي اليوم الخميس بضرورة التنسيق بين الجهات الرسمية المعنية في البلاد لمواجهة آفة وخطر المخدرات بين فئة الشباب عبر وضع البرامج التوعوية المشتركة.

وقال رئيس الملتقى نواف العصيمي في تصريح صحفي ان المشاركين في الجلسات النقاشية بحملة (كلنا مسؤولين) التي نظمها الملتقى بالتعاون مع قسم الاعلام في جامعة الكويت وانطلقت فعالياتها يوم امس شددوا على ضرورة وضع برامج توعوية مشتركة تعنى بالنشئ وتنسجم مع تعاليم الدين الاسلامي السمحة وعادات المجتمع الكويتي الاصيلة وتركز على الجوانب التربوية.

واعرب عن سعادته بنجاح الحملة عبر مشاركة كوكبة من المسؤولين والمختصين من مختلف الجهات الرسمية وتفاعلهم في الجلسات النقاشية التي نظمها الملتقى وخروجهم بتوصيات تصب في الجهود الرامية الى مكافحة آفة المخدرات.

من جانبه اكد استاذ الاعلام في جامعة الكويت الدكتور مناور الراجحي في تصريح مماثل حرص الملتقى عبر هذه الحملة التوعوية على تنظيم فعالية تجمع مسؤولين ومختصين من مختلف الجهات الرسمية المعنية في الدولة بمكافحة المخدرات واتاحة الفرصة لهم في النقاش وتبادل الآراء للوصول الى نتائج وحلول لهذه الآفة.

وقال ان قسم الاعلام بالجامعة يقوم بدور مهم عبر تنظيم الحملات والبرامج التوعوية لمواجهة الاخطار التي تهدد المجتمع وتلمس حاجاته من خلال رصد الباحثين في القسم والطلبة لبعض الظواهر التي تطرأ على المجتمع بواسطة الادوات والوسائل الاعلامية الحديثة.

واوضح ان الملتقى يهدف الى التعريف بمهام وادوار مختلف الجهات الرسمية في الدولة المنوطة بها بالتصدي لخطر المخدرات والانشطة التي قامت بها خلال الفترة الماضية ووضعها امام الجهات الاخرى للاستفادة منها.

من جهته قال مدير الهيئة العامة للرياضة حمود فليطح في تصريح مماثل ان الهيئة قامت بزيارات ميدانية لعدد كبير من المدارس بالتعاون مع وزارة التربية وقامت بعمل برامج توعوية اضافة الى ارسال فرق متخصصة للتشجيع على ملئ فراغ الشباب عبر ممارسة الالعاب الرياضية وتنظيم المخيمات التطوعية.

واكد اهمية دور الاسرة في تربية النشئ كونها تعد خط الدفاع الاول في مواجهة ومكافحة خطر المخدرات في المجتمع من خلال ترابطها وقيام الوالدين بمسؤولياتهم تجاه الابناء وحث الابناء على الانخراط في البرامج المجتمعية الهادفة.

واعرب فليطح عن سعادته بمشاركة الهيئة في هذه الحملة التطوعية التي تهدف الى توعية الشباب في مختلف الاعمار بخطر المخدرات من خلال مختصين في مختلف الجهات المعنية وعرض تجاربهم مع هذه المشكلة.

يذكر ان حملة (كلنا مسؤولين) انطلقت برعاية وزيرالاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري بهدف توعية الشباب من آفة المخدرات وخطرها على المجتمع.

أضف تعليقك

تعليقات  0