الصحة تستضيف اجتماعا خليجيا لمتابعة تنفيذ اللوائح الدولية

تستضيف الكويت ممثلة بوزارة الصحة غدا الأحد الاجتماع المشترك الرابع لفريق العمل المختص من وزارات الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لمتابعة تنفيذ اجراءات اللوائح الصحية الدولية لعام 2005.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية بالوزارة الدكتور عبدالله البدر في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت ان الاجتماع سينعقد برعاية وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح وبحضور وفد من الامانة العامة لمجلس التعاون الى جانب قيادات ومسؤولين من وزارات الصحة الخليجية.

وأوضح البدر الذي يشغل عضو الهيئة التنفيذية بمجلس الصحة لدول المجلس أن الاجتماع سيتابع تنفيذ توصيات مهمة مرتبطة بتطبيق اللوائح الصحية الدولية المعنية بتعزيز الامن الصحي العالمي إضافة الى دراسة نظام الانذار المبكر ووضع الإطار العام لخطة الاستجابة السريعة لطوارئ الصحة العامة.

وفيما يتعلق بالإنذار المبكر ذكر البدر أنه مشابه لنظام الترصد المعتمد من منظمة الصحة العالمية الذي يخطر الجهات المعنية بوجود خطر مهدد للصحة العامة بحيث تتم مباشرة التحقق من مدى خطورة الحدث وبالتالي الاستجابة السريعة له عبر اتخاذ الاجراءات الملائمة في الوقت المناسب دون تأخير.

وأشار في هذا السياق الى إعداد وزارة الصحة السعودية مركزا خليجيا معنيا بإدارة حالات الطوارئ ونظام الانذار المبكر مضيفا ان ممثلها سيعرض خلال اجتماع الغد المستجدات بهذا الشأن.

وعن الاطار العام لخطة الاستجابة السريعة لطوارئ الصحة العامة بين البدر أن منظمة الصحة العامة وفرته وبدأت دول عدة منها الكويت بوضعه لافتا إلى أنه تم البدء بأول خطوة في هذا الشأن بوضع خريطة لجميع أنواع المخاطر خلال ورشة عقدت أخيرا في الكويت على ان يعمل عليها المركز الوطني الكويتي للوائح الصحية الدولية بالتعاون مع القطاعات المعنية في الدولة.

يذكر ان اللوائح الصحية الدولية لعام 2005 هي صك قانوني دولي ملزم لما يزيد على 190 دولة تعمل بموجبه سويا من أجل تعزيز الأمن العالمي وتهدف هذه اللوائح الى مساعدة المجتمع الدولي على الوقاية من المخاطر الصحية العامة القادرة على الانتشار عبر الحدود وتهديد الناس في شتى أرجاء العالم ومواجهتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0