الغوص يستبدل 24 مربطا في كبر ضمن مشروع صيانة المرابط البحرية

قام فريق الغوص الكويتي في المبرة التطوعية البيئية بتركيب واستبدال 24 مربطا بجزيرة كبر ضمن مشروع تركيب وصيانة المرابط البحرية حول الجزر الجنوبية وأهم مواقع الشعاب المرجانية.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت إن هذا المشروع يعد من أهم المشاريع البيئية الوقائية لحماية الشعاب المرجانية من التدمير والتكسير خلال عملية رمي وسائل رسو القوارب واليخوت.

وأضاف الفاضل أن المرابط توفر وسائل آمنة وسهلة لتثبيت القوارب واليخوت عند رسوها دون استخدام الوسائل التقليدية مشيرا الى أن هذا المشروع يحتاج إلى جهود كبيرة ومتابعة مستمرة من الفريق على مدار العام.

وأوضح أن مشروع المرابط البحرية بدأ عام 1997 وطور خلال السنوات الماضية الى ان وصل إلى مكوناته الحالية التي توفر أقصى درجات الأمان والمتانة حتى في أصعب الظروف المناخية.

وأشار الى أن للمشروع أثرا واضحا بإعادة تأهيل مواقع الرسو معتبرا ان تجربة فريق الغوص في هذا المجال رائدة عالميا وتم نشرها عبر الأفلام الوثائقية والصور والمعلومات.

وثمن الفاضل جهود الإدارة العامة لخفر السواحل والهيئة العامة للبيئة والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية في تطبيق قوانين المحافظة على البيئة البحرية والسلامة الملاحية.

واشاد بدور مرتادي البحر الملتزمين بالمحافظة على الأحياء البحرية معربا عن شكره لشركة البترول الكويتية العالمية على تحملها المسؤولية المجتمعية بدعم هذا المشروع البيئي الوطني الكبير.

أضف تعليقك

تعليقات  0