قطاع تربية النحل في #الكويت قطاع واعد لما يوفره من فرص عمل

كونا__ انطلقت امس فعاليات المؤتمر الـ 11 لاتحاد النحالين العرب في منطقة (الجية) الساحلية جنوب العاصمة اللبنانية بيروت بمشاركة وفد من جمعية النحالين.

وأكد ممثل الرئيس اللبناني راعي المؤتمر النائب شامل روكز في كلمته التي ألقاها في الافتتاح أهمية النحل باعتباره «يمثل نمط حياة ويسطر انضباطا ومثابرة وعملا دؤوبا»، مشيرا الى دوره في تعزيز النظام البيئي والدخول في العلاجات الطبية.

وأشار الى الأخطار التي تهدد قطاع النحل كسوء استعمال المبيدات وانحسار المراعي وغياب الدعم للنحالين، لافتا الى الجهود الرسمية التي تبذل في لبنان لإنشاء نقابة للنحالين لتنظيم القطاع والتوجه الى تفعيل التشجير للأشجار الرحيقية.

من جانبه، أكد السكرتير الاول في سفارتنا عبدالعزيز العومي لـ «كونا» أهمية قطاع تربية النحل في الكويت، معتبرا إياه قطاعا واعدا لما يوفره من فرص عمل فضلا عن دور النحل بيئيا وصحيا.

وشدد على ضرورة مواكبة القطاع للحداثة بتطوير قدرات مربي النحل علميا لتحقيق أعلى قدر من الإنتاجية وأكثر مردودا اقتصاديا. ويضم الوفد الكويتي أمين سر جمعية النحالين نائل السيف وأمين الصندوق طلال الخطاف، بالإضافة الى كل من صلاح المرشد وحمد الزامل وخالد العجيل.

بدوره، شدد رئيس اتحاد النحالين العرب فتحي البحيري على الحاجة لتطوير مهنة تربية النحل لمواكبة الحداثة التي بلغتها على الصعيد العالمي والحفاظ على هذه الثروة عربيا وتحسين جودة العسل من خلال تدريب النحالين ووضع الخطط الصحيحة للعمل فضلا عن ضرورة وضع قاعدة بيانات شاملة لكل دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد والحفاظ على السلالات المحلية وإنتاج ملكات نحل جديدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0