«الائتمان»: تخريج 24 موظفاً كويتياً من المعينين حديثاً

خرج بنك الائتمان الكويتي 24 من الموظفين الكويتيين الجدد بعد نجاحهم في اجتياز البرنامج التدريبي الذي نظمه مركز التطوير والتدريب الاداري بالبنك وضمن الدفعات الثلاث «الرابعة والخامسة والسادسة من التعيينات في البنك».

وقالت الناطقة باسم البنك حباري الخشتي: إن «المعينين حديثا خضعوا لبرنامج تدريبي مكثف، تم خلاله تعريفهم بقوانين ولوائح البنك الداخلية وقانون البنك بشكل تفصيلي، كما تلقوا دورات سلوكية تساعدهم على الاندماج في العمل وبناء علاقات الزمالة مع باقي الموظفين والمسؤولين واكسابهم المهارات الأساسية اللازمة لإنجاز الأعمال المكلفين بها».

وأوضحت أن «البرنامج تضمن دورات في العمل المؤسسي وأساسيات العمل الاداري وقواعد السلوك الوظيفي مع الزملاء، فضلا عن التدريب الميداني في إدارات البنك المختلفة».

وأشارت إلى أن «تخريج المعينين حديثا يعكس رؤية الادارة التنفيذية للبنك التي تؤكد دوما على الاهتمام بالشباب، وتقديم كل أشكال الدعم لهم». من جهة أخرى ، أشادت الخشتي بالدور البارز والمشهود للمرأة الكويتية في نهضة وتطور البنك في السنوات الأخيرة ، مشيرة الى أن الدعم الكبير واللامحدود من قبل ادارة البنك للمرأة فتح أمامها سبل العمل والابداع ، وباتت العناصر النسائية المتميزة تشغل الكثير من المواقع القيادية في مختلف الادارات والاقسام.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، أشارت الخشتي إلى دور المرأة في اثنين من القطاعات الهامة والمحورية في البنك وهما القطاعان القانوني والهندسي، لافتة الى أن اجمالي حملة شهادات القانون يبلغ 94 موظفا كويتيا، بينهم ، 51 من الاناث و 43 من الذكور .

وعلى صعيد الوظائف الهندسية، التي تكتسب أهمية بالغة في عمل البنك، لا سيما فيما يتعلق بإجراء الكشوف على وحدات الرعاية السكنية التي يمول البنك شراءها وبناءها وترميمها، قالت الخشتي: إن الغلبة في هذا القطاع تحولت الآن للعنصر النسائي، حيث بلغ عدد المهندسات الكويتيات في البنك 21 مهندسة، بينما هنالك 20 مهندسا كويتيا.

وأكدت أن المرأة الكويتية نجحت بجدارة في كل الوظائف التي شغلتها وعززت الثقة بقدراتها وامكاناتها، مشيرة الى أن العنصر النسائي شكل اضافة حقيقية إلى القوى العاملة في البنك ومنح العمل المزيد من الدقة والكفاءة والمهنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0