الكويت تشارك في بازار خيري يوفر الدعم لرعاية الأيتام بالأردن

شاركت الكويت اليوم السبت في بارز خيري بالأردن مخصص ريعه بالكامل لدعم مشاريع وبرامج إنسانية في إطار جهودها المتزايدة في مناطق مختلفة من العالم لتوفير الدعم وبذل الجهود الهادفة إلى التخفيف من المعاناة البشرية.

وأكد سفير الكويت لدى الاردن عزيز الديحاني في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) خلال افتتاح (البازار الدبلوماسي) الذي تنظمه مبرة (أم الحسين) بحضور رئيستها الأميرة الأردنية بسمة بنت طلال حرص السفارة على المشاركة المنتظمة في هذه الفعالية السنوية إلى جانب الهيئات الدبلوماسية الأخرى لدعم الأعمال الخيرية والإنسانية في الأردن.

وأوضح الديحاني أن المشاركة الكويتية في هذا الملتقى الدبلوماسي الإنساني تجسد مفهوم المسؤولية الاجتماعية وتعزز رسالة التضامن والتكافل مع المحتاجين والمنكوبين بمختلف أنحاء العالم التي تتبناها الكويت بتوجيهات سامية من القيادة السياسية العليا.

واشار إلى أن ريع (البازار الدبلوماسي) الذي تنظمه مبرة (أم الحسين) الخيرية مخصص بالكامل لدعم مشاريع المبرة وبرامجها الإنسانية لاسيما رعاية الأطفال الأيتام.

وأعرب عن الأمل بأن تسهم الفعالية في تخفيف المعاناة الإنسانية عن الأيتام الذين ترعاهم المبرة وأن توفر الدعم اللازم لمختلف برامجها الخيرية المتنوعة مثمنا استضافة الأردن لهذه الفعاليات والاهتمام الذي توليه مؤسساته الخيرية لشريحة المستضعفين.

ويضم جناح سفارة الكويت في البازار منتجات تراثية ومشغولات يدوية ومواد غذائية متنوعة لبيعها مباشرة للجمهور والزوار على أن يخصص ريع هذه المنتجات كاملا لدعم أنشطة وبرامج المبرة الخيرية.

وتعد مبرة (أم الحسين) الخيرية الأردنية جمعية تطوعية ترأسها الأميرة بسمة بنت طلال وتهدف إلى رعاية الأيتام والمعرضين للخطر وتقدم لهم خدمات تعليمية وإيوائية وترفيهية ورعاية صحية مجانية إضافة إلى توفير مساعدات عينية ومادية منذ عام 1951.

أضف تعليقك

تعليقات  0