زيادة الاتصال بالإنترنت تؤثر على صحة الإنسان وأداءه في العمل

كشفت دراسة إيطالية  أن زيادة سرعة الاتصال بالإنترنت في البيت ينعكس على القاطنين فيه، إذ يصبحون أكثر عرضة للسهر.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها جامعة بوكوني بمدينة ميلان الإيطالية أن التكنولوجيا باتت تؤثر بصورة لافتة على معدلات نوم الإنسان، فتجعله يسهر لفترات أطول، وهو ما يؤثر على صحته، وأدائه في العمل خلال النهار.

ويقول الباحثون، إن من يحظون بشبكة إنترنت سريعة يميلون في الغالب إلى قضاء فترات أطول ليلا مع ألعاب الفيديو وشبكات التواصل الاجتماعي.

واعتمدت الدراسة على بيانات تتعلق بأنماط نوم الأشخاص في ألمانيا، ووجدت أن الشباب يمثلون الفئة الأكثر عرضة لعدم النوم بشكل كاف من جرّاء الاتصال السريع بالإنترنت.

وتمثل قلة النوم سببا في متاعب صحية خطيرة مثل القلق والاكتئاب، كما يخشى أخصائيون تأثير هذه العادة السيئة على التحصيل العلمي لدى المراهقين والشباب.

أضف تعليقك

تعليقات  0