«البيئة»: لايمكن المقارنة مع معايير قياس تلوث الهواء الأميركية لإختلاف المناخ وأجواء البلاد في الحدود المسموح بها

اكد مدير إدارة رصد جودة الهواء في الهيئة العامة للبيئة أيمن بوجباره ان أجواء البلاد غير ملوثة ولم تتجاوز الحدود المسموح بها للمعايير الوطنية وذلك بحسب بيانات رصد الملوثات التي رصدتها الشبكة الوطنية لمتابعة جودة الهواء في الكويت التابعة لهيئة البيئة.


وقال بوجباره لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد ان ما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي بشأن تلوث هواء البلاد وان الاجواء غير صحية هو عار عن الصحة تماما حيث تؤكد محطات الرصد التابعة للهيئة ان الهواء غير ملوث وفي الحد المسموح به.

واضاف انه في ال18 من شهر يونيو العام الماضي تم اصدار اللائحة التنفيذية بشأن حماية الهواء الخارجي من التلوث التابعة لقانون حماية البيئة وتم تحديد تراكيز لملوثات جودة الهواء منها ساعية ومنها كل ثمان ساعات ومنها يومية واخرى سنوية وذلك بحسب تأثيرها على صحة الانسان كما راعت اللائحة الظروف المناخية الخاصة للدولة بسبب موقعها الجغرافي وتأثرها بملوثات اقليمية صادرة من دول المنطقة.

واوضح ان طبيعة الكويت الجغرافية تختلف تماما عن طبيعة الولايات المتحدة الاميركية ويجب عدم المقارنة بين الظروف المناخية للدولتين مبينا ان السفارة الاميركية في البلاد تقيس الدقائق العالقة (الغبار) وتقارنها بالمعيار المعتمد لديها في الولايات المتحدة الذي يعادل 35 ميكروغرام لكل متر مكعب بينما في الكويت المعيار الوطني المعتمد يعادل 75 ميكروغرام لكل متر مكعب كمتوسط ل24 ساعة.

وافاد بأن معيار الدقائق العالقة في الولايات المتحدة في عام 1997 كان مقارب جدا لما هو معتمد حاليا في الكويت وتم تخفيضة في عام 2002 الى 35 ميكروجرام لكل متر مكعب كمتوسط يومي.

واضاف ان هناك امكانية للتحكم بهذا النوع من الملوثات كون مصدره صناعي ولكن لايمكن تخفيضه في الكويت وذلك لطبيعة المناخ الصحراوية والتي تتعرض لغبار ليس مصدره بشكل كامل من البلاد انما مصدره اقليمي كما ان تأثيره الصحي اقل من الغبار الناتج عن النشاطات الصناعية لأن مصدره طبيعي.

واكد ان هناك شبكة وطنية خاصة بمتابعة جودة الهواء مكونة من 15 محطة بالاضافة 13 محطة مساندة تمتد من شمال وحتى جنوب الكويت وفي حال رصدها لتجاوزات للمعايير الوطنية ستتخذ الهيئة جميع الاجراءات الفنية والقانونية والاعلامية لضمان عدم التأثير على صحة سكان الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0