الكويت تشارك في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدولي في أندونيسيا

يشارك وفد كويتي برئاسة وزير المالية نايف الحجرف في الاجتماعات السنوية ل‍صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي التي انطلقت اليوم في جزيرة (بالي) الاندونيسية وستستمر حتى 14 أكتوبر الجاري.

وأوضح سفير دولة الكويت لدى اندونيسيا عبدالوهاب الصقر عقب استقباله الوزير اليوم، أن الحجرف سيجري مباحثات ثنائية ولقاءات تشاورية وتنسيقية مع أطراف متعددة قبل الافتتاح الرسمي للاجتماعات السنوية الذي سيعقد يوم الجمعة المقبل.

وستناقش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي مختلف القضايا الاقتصادية منها تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي ومنظور السياسات الاقتصادية والنقدية وأفق التمويل لتحقيق نمو شامل إضافة إلى استئصال الفقر وقضايا التنمية الاقتصادية.

وستبحث الاجتماعات أيضا تسخير التكنولوجيا لتحقيق النمو الشامل وتعزيز السياسات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لاسيما في البلدان النامية بالإضافة إلى مناقشة أوضاع اقتصاديات مبادرة الحزام والطريق الصينية.

كما ستناقش الاجتماعات أبرز التحديات الاقتصادية والمالية التي تواجه الصناعة المصرفية إلى جانب تسليط الضوء على عدد من القضايا الخاصة بإصلاحات القطاع المالي العالمي لاسيما ما يؤثر منها على الأسواق الناشئة ومخاوف زعماء العالم من تأثير العولمة.

وسيستعرض صندوق النقد الدولي تقريره الدوري حول آفاق الاقتصاد العالمي خلال الاجتماعات السنوية حيث سيتضمن رؤى خبراء الصندوق بشأن اتجاهات أداء الاقتصاد العالمي والمخاطر المرتقبة بالإضافة إلى آفاقه المستقبلية.

وحسب بيان صادر عن السفارة الكويتية في اندونيسيا فقد استقبل السفير الصقر والملحق الدبوماسي فواز البراك وفد وزارة المالية ورؤساء وفود مؤسسات الدولة الأخرى المشاركة في الاجتماعات وهي بنك الكويت المركزي متمثلة بالمحافظ محمد الهاشل وصندوق الكويت للتنمية الاقتصادية العربية ممثلا بالمدير العام عبدالوهاب البدر والهيئة العامة للاستثمار ممثلة بالعضو المنتدب فاروق بستكي والمجلس الأعلى للتخطيط ممثلا بالأمين العام خالد عبدالصاحب.

يذكر أن السلطات الاندونيسية شددت من تدابيرها الأمنية في جزيرة (بالي) حيث نشرت المئات من عناصرها حول فنادق الوفود ومقر إقامة الحدث في الجزيرة السياحية لضمان سلامة المشاركين البالغ عددهم 34 ألف مشارك مسجل من 189 دولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0