الكويت تسلم مصر غطاء تابوت أثريا ضبطته الجمارك في مارس الماضي

سلمت الكويت إلى مصر غطاء تابوت خشبيا أثريا كانت جمارك الشحن الجوي في مطار الكويت الدولي قد ضبطته في شهر مارس الماضي بحضور ممثل وزارة الخارجية السكرتير الثاني حمد المطيرات.

وقال مدير إدارة الآثار والمتاحف بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور سلطان الدويش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) انه تم اليوم الاثنين تسليم غطاء التابوت الى السفارة المصرية بعد ان انتهت اللجنة المشكلة من التحقق منه.

وأضاف الدويش ان للمجلس دورا كبيرا بالمحافظة على التراث الإنساني لافتا الى ان قانون الآثار الكويتي وكذلك القوانين الدولية تحرم تهريب الآثار لأنها تهتم بالمحافظة على التراث الوطني فضلا عن الاتفاقيات الثنائية مع الدول العربية.

وأعرب عن سعادته بعودة القطعة الأثرية الى مكانها الأصلي في الشقيقة مصر مثمنا التعاون الجاد والمثمر مع السفارة المصرية وأيضا الجمارك الكويتية لدورها الكبير في المحافظة على الاثار ويقظتهم الدائمة لمنع تهريب الآثار عبر المنافذ الكويتية.

وأوضح انه فور العثور على غطاء التابوت واحالته الى المجلس تقرر تشكيل لجنة برئاسة وعضوية الدكتور السيد محفوظ والدكتور أحمد سعيد الأكاديميين بجامعة الكويت للحكم على مدى أثرية هذا الغطاء وحسم هويته وتاريخ تصنيعه.

وذكر ان الهدف الأساسي هو منع تهريب الآثار والمحافظة على الاثار العربية في مكانها الأصلي وان لا تكون الكويت سوقا سوداء لتهريب الاثار، لافتا الى وجود اتفاقيات مع اليونسكو والمنظمات العالمية والعربية والإسلامية المختصة بهذا الشأن والتي تلتزم بها الكويت.

ولفت الى انها ليست المرة الأولى التي يتم فيها ضبط آثار مهربة سواء من مصر او من بعض الدول العربية الأخرى والتي تم بالفعل اعادتها الى مكانها الأصلي فور التأكد من آثاريتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0