«الأبحاث»: ندعم عملية الانتقال إلى تقنيات متطورة ومتنوعة لتوليد الطاقة المستدامة

نظم مركز أبحاث الطاقة والبناء التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية اليوم الاثنين ورشة عمل بعنوان "استراتيجيات تشريع وتمويل مشاريع أنظمة الطاقة المستدامة لرؤية الكويت الجديدة".

وقالت مديرة معهد الكويت للابحاث العلمية الدكتورة سميرة السيد عمر في بيان صحفي ان المركز يدعم عملية الانتقال إلى تقنيات متطورة ومتنوعة لتوليد الطاقة المستدامة وترشيد استهلاكها عبر البحث والتطوير ونقل المعرفة وبناء القدرات الوطنية البشرية.

وأكدت السيد عمر العمل مع الشركاء المحليين لتطوير سياسات نظم التنمية المستدامة بالتعاون مع ادارة التجارة الدولية التابعة لسفارة المملكة المتحدة لدى الكويت والمؤسسات الوطنية ذات العلاقة بنظام الطاقة.

من جانبه أعرب سفير المملكة المتحدة لدى الكويت مايكل دافنبورت في تصريح صحفي عن سعادته بمشاركة عدد من البيوت الاستشارية البريطانية العالمية في ورشة العمل مؤكدا جهود المملكة المتحدة في دعم وتطوير نظم الطاقة المستدامة وخبرتها الطويلة في هذا المجال.

من جهته قال المدير التنفيذي لمركز أبحاث الطاقة الدكتور أسامة الصايغ في تصريح مماثل ان الورشة تهدف الى تعريف متخذي القرار بالخبرات الاقليمية في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط المتعلقة في السياسات التمويلية في تنمية وتطوير نظم الطاقة المستدامة.

وأضاف الصايغ ان الورشة تهدف ايضا الى مناقشة وتحليل نماذج من الأدوات التمويلية واستعراض إيجابياتها وسلبياتها ومدى ملاءمتها للكويت في دفع التنمية المستدامة لخطط الكويت الجديدة 2035.

واختتمت الورشة أعمالها بتحديد أوجه التعاون المحتملة بين الكويت والمملكة المتحدة لدعم تطوير ونشر نظم الطاقة المستدامة في الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0