مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الأسبوعي

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر بيان برئاسة معالي رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ /صباح خالد الحمد الصباح ، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء/ أنس خالد الصالح - بما يلي:

أحاط معالي رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ /صباح خالد الحمد الصباح المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخراً معالي السيد/ كارميلو أبيلا وزير خارجية مالطا الصديقة والتي تم خلالها بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين وسبل تنميتها وتعزيزها في كافة المجالات والميادين بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية ، والتطورات التي تشهدها المنطقة والقضايا محل الاهتمام المشترك .

كما أحاط معاليه المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخراً معالي السيد / صلاح الدين رباني وزير خارجية أفغانستان الإسلامية الصديقة وفحوى المحادثات التي أجراها والتي تناولت العلاقات الثنائية المتينة التي تربط البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات ، كما تم بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والتطورات التي تشهدها المنطقة بالإضافة إلى مناقشة القضايا محل الاهتمام المشترك .

وفي إطار الإجراءات التي تتخذها الحكومة بشأن ملف الشهادات الدراسية المزورة فقد استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمة وزير التربية ووزير التعليم العالي د. حامد العازمي حول التقرير الشهري للجنة المكلفة بدراسة وفحص شهادات موظفي الدولة سواءً من المواطنين أو الوافدين والإجراءات التي أتخذتها الوزارة في هذا الشأن، كما أحاط المجلس علماً بإحالة عدد من حملة الشهادت المزورة إلى النيابة العامة مؤخراً ، وقد أثنى مجلس الوزراء على الإجراءات التي تقوم بها وزارة التعليم العالي واللجنة المكلفة بالبحث بهذا الملف ، مؤكداً على عزم الحكومة في المضي قدماً باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد من تثبت عليهم جرائم التزوير وملاحقة المتورطين بالتسهيل لهم .

ثم اطلع المجلس على التوصيات الواردة في محضر اجتماع لجنة الخدمات العامة بشأن مشروع مطار الكويت الدولي (T2) والمشاريع والمرافق ذات الصلة وقرر مجلس الوزراء تكليف الإدارة العامة للطيران المدني مع الجهات المختصة لإعداد الخطة التنفيذية لإنجاز وتشغيل مشروع مطار الكويت (T2) وكذلك المرافق والمشاريع والمطارات التي تحتاجها دولة الكويت في المرحلة الحالية والقادمة وتحديد الجدول الزمني اللازم لإنجاز الأعمال وذلك في ضوء المستجدات والتوقعات العمرانية والتنموية والدراسات التي أعدتها الجهات ذات الصلة بهذا الشأن وموافاة مجلس الوزراء بتقرير شامل بهذا الخصوص خلال شهر من تاريخه وتكليف الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بمتابعة سير تنفيذ الاعمال في المشاريع والمرافق وموافاة مجلس الوزراء بتقرير دوري كل ثلاثة أشهر يتضمن التطورات والمستجدات في هذا الشأن وما قد يطرأ من معوقات أو عراقيل تؤدي إلى تأخر تنفيذ المشروع والبدائل والحلول اللازمة لتذليلها وذلك بما يضمن إنجاز الاعمال والتشغيل وفقاً للجداول الزمنية الموضوعه بهذا الشأن .

كما أطلع المجلس أيضاً على توصيات لجنة الشئون الاقتصادية بشأن الإطار العام باتفاقية التعاون ما بين مؤسسة البترول الكويتية والمؤسسة الصينية للتأمين على الصادرات والائتمان والمتضمن الوصف والهدف من الاتفاقية وخطة سير العمل بها ، وقرر مجلس الوزراء تكليف مؤسسة البترول الكويتية بالتنسيق مع وزارة الخارجية لمراجعة وتفعيل أطر التعاون والتفاهم ما بين المؤسسة والجانب الصيني من جميع الجوانب واتخاذ الإجراءات اللازمة وفقاً للنصوص والاجراءات المتبعة في هذا الشأن. كما أحيط المجلس علماً بتوصية اللجنة بشأن التقرير النصف سنوي عن أعمال وأنشطة المجلس الأعلى للتخصيص يوليو 2018. ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية ، واستعرض آخر المستجدات الراهنة على الساحة السياسية على المستويين العربي والدولي ، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن خالص التهاني بمناسبة انتخاب السيد / برهم صالح رئيساً جديداً لجمهورية العراق الشقيقة والدكتور /عادل عبدالمهدي رئيساً جديداً للوزراء ونيلهما ثقة الشعب العراقي الشقيق ، متمنياً لهما التوفيق والسداد لكل ما فيه خير ومصلحة العراق وشعبه الشقيق وتحقيق آماله وتطلعاته .

كما تابع المجلس بعميق الأسف الأثار المدمرة التي خلفتها كارثة الزلزال والمد البحري ( تسونامي )الذي ضرب مؤخراً عدداً من المدن الأندونيسية وراح ضحيته الآلاف من القتلى والمصابين والمفقودين والمشردين بالإضافة إلى الدمار الذي أصاب تلك المدن المنكوبة . وبناء على أمر حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه وتجسيداً للدور الإنساني الرائد لدولة الكويت في الاستجابة للازمات الإنسانية ، فقد قرر مجلس الوزراء تقديم مواد إغاثة عاجلة بقيمة مليوني دولار لمساعدة المتضررين من هذه الكارثة الإنسانية ، وتكليف وزارة الخارجية بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتية بالتنسيق مع المنظمات الإنسانية المتخصصة لتأمين تلك المساعدات لمستحقيها بالسرعة الممكنة .

أضف تعليقك

تعليقات  0