«الحرس الوطني»: تسخير كافة الإمكانيات لحماية منتسبينا من المخدرات

برعاية وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي وحضور المعاون للعمليات والتدريب اللواء الركن فالح شجاع فالح، دشنت مديرية التوجيه المعنوي شراكة بين المشروع التوعوي الشامل في الحرس الوطني "واعي"، والمشروع التوعوي للوقاية من المخدرات (وياكم) في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في وزارة الداخلية، بدءا بمحاضرة "المخدرات في الكويت دلائل وأرقام"، بالقاعة المركزية في مبنى الفريق ناصر الدعي، بمشاركة مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العميد بدر محمد الغضوري، والدكتور عايد الحميدان الخبير الدولي في مجال المخدرات وعدد من ضباط وزارة الداخلية.

وأكد اللواء فالح شجاع، أن مواجهة المخدرات والتوعية بمخاطرها تحظى باهتمام بالغ من قبل القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني، والشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني، بمتابعة من وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي، مشيرا إلى تسخير كافة الإمكانيات من اجل حماية المنتسبين من تلك الآفة السلبية عبر حملات التوعية والأنشطة الهادفة طوال العام.

وأكد العميد بدر محمد الغضوري أهمية التعاون بين كافة أجهزة الدولة للتوعية بآثار المخدرات، وإيجاد آليات جديدة لمواجهة تلك السموم والوقاية منها وكيفية اكتشاف التعاطي المبكر والإبلاغ عن أي حالة تعاطي مخدرات وبث الوعي بخطورة آفة المخدرات والمؤثرات العقلية بين صفوف الشباب واستغلال وسائل الإعلام الجديد ومواقع التواصل الاجتماعي لإيصال الرسالة إليهم، مشيرا إلى رصد أرقام حالات الإدمان وأعداد المتعاطين والعمل باستمرار على تقليصها .وصاحب المحاضرة معرض توعوي عن المخدرات يشمل الحقائب التعريفية بالمواد المخدرة وأدوات التعاطي، إضافة إلى عرض الكتيبات والبروشورات التوعوية.

وعقب المحاضرة كرم سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي في مكتبه بالرئاسة العامة للحرس الوطني العميد بدر محمد الغضوري.


أضف تعليقك

تعليقات  0