الاطفاء: سباقون في دعم جهود مجابهة الكوارث

اكد المدير العام للادارة العامة للاطفاء الكويتية الفريق خالد المكراد اليوم الجمعة ان الكويت سباقة في دعم جهود مجابهة الكوارث في جميع انحاء العالم مشيرا الى اختيار سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح قائدا للعمل الانساني.

وقال المكراد في كلمة الكويت خلال المنتدى العربي - الافريقي للحد من مخاطر الكوارث ان اعمال ادارة الكوارث والحد من مخاطرها تعتبر من الاعمال الانسانية.

واكد ان الكويت سباقة في المساعدة بجهود مجابهة الكوارث حول العالم ودعم جميع الأعمال الانسانية وهذه منهجية القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه حيث أثمرت حنكة سموه وقيادته في مجال العمل الانساني وتحديدا دعم المتضررين من الكوارث حول العالم نيل سموه لقب (قائد للعمل الانساني) من قبل الأمم المتحدة.

واوضح ان الكويت شاركت في المؤتمر العالمي الثالث الذي عقد في مدينة (سنداي) اليابانية في مارس 2015 والذي تم خلاله إعلان (إطار سنداي العالمي للحد من مخاطر الكوارث).

واشار الى ان الكويت بادرت في يناير 2017 بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث بترشيح أول نقطة اتصال وطنية متخصصة أكاديميا وفنيا في هذا المجال و"قمنا بتسخير جميع الإمكانات اللازمة وتذليل جميع العقوبات لدعم نقطة الاتصال في تحقيق غايات ومتطلبات اطار سنداي في دولة الكويت".

وتابع "الكويت عملت على زيادة الوعي باطار سنداي على المستوى الوطني من خلال تنظيم ورشة عمل في ابريل الماضي بالتعاون مع مكتب الامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث شاركت فيها معظم الجهات الحكومية واصحاب المصلحة".

وكشف المكراد عن انه تم تشكيل فريق عمل من عدة جهات كويتية ساهمت في اعداد قائمة بالاخطار التي من الممكن ان تؤثر على الكويت "يجري حاليا اعتمادها بشكل رسمي".

وانطلقت بتونس في التاسع من اكتوبر الجاري اعمال المنتدى العربي الافريقي للحد من مخاطر الكوارث بالتعاون مع مكتب الامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث حيث تناول جلسات متنوعة عامة وخاصة سلطت الضوء على اهم متطلبات متابعة تنفيذ اطار سنداي العالمي للحد من مخاطر الكوارث (2015 - 2030).

واجتمع الفريق المكراد على هامش المنتدى مع الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث مامي ميزوتوري حيث اثنت على تفاعل ونشاط دولة الكويت في مجال الحد من مخاطر الكوارث وخصوصا بتنفيذ متطلبات سنداي.

كما التقى الفريق المكراد عددا من وزراء الدول العربية والافريقية المشاركين في المنتدى وترأس ورشة العمل الرئيسية بعنوان (الوقاية من الكوارث والتأهب لها وسبل الانذار المبكر والاستجابة).

أضف تعليقك

تعليقات  0