بيان للاستثمار: غياب الزخم الشرائي وراء انخفاض أداء البورصة الاسبوع الماضي

قالت شركة (بيان للاستثمار) الكويتية ان الاداء العام لبورصة الكويت خلال الاسبوع الماضي شهد تراجعا في مؤشراته الثلاثة وذلك بسبب تزايد الضغوط البيعية واستمرار فتور التعاملات وغياب الزخم الشرائي.

واضافت الشركة في تقريرها الاسبوعي الصادر اليوم ان معدلات السيولة النقدية هبطت بشكل واضح في بعض الجلسات اليومية من الأسبوع خصوصا جلسة الأربعاء الماضي التي وصلت إلى 9ر8 مليون دينار كويتي (حوالي 3ر29 مليون دولار امريكي) وهو أدنى مستوى لها منذ أربعة أشهر تقريبا.

وبين التقرير ان البورصة تكبدت خسارة بلغت 255 مليون دينار تقريبا (حوالي 3ر840 مليون دولار) الاسبوع الماضي حيث تراجعت القيمة الرأسمالية للسوق إلى حوالي 35ر28 مليار دينار (حوالي 4ر93 مليار دولار) مقابل 60ر28 مليار دينار (حوالي 2ر94 مليار دولار) في الاسبوع السابق بخسارة نسبتها 89ر0 في المئة.

وذكر ان مؤشر السوق الأول اقفل مع نهاية الأسبوع الماضي متراجعا بنسبة 09ر1 في المئة عن مستوى إغلاق الأسبوع السابق في حين سجل مؤشر السوق الرئيسي انخفاضا نسبته 49ر0 في المئة بينما أغلق المؤشر العام للسوق بانخفاض نسبته 89ر0 في المئة.

وأفاد بان متوسط قيمة التداول انخفض ليبلغ 10ر11 مليون دينار تقريبا (حوالي 5ر36 مليون دولار) بعد ان كان متوسط قيمة التداول 72ر12 مليون دينار (حوالي 8ر41 مليون دولار ) في الاسبوع السابق.

واشار التقرير الى ان قطاع الخدمات المالية احتل المرتبة الاولى بنسبة 40ر30 في المئة باجمالي تداولات السوق فيما شغل قطاع البنوك المرتبة الثانية بنسبة 15ر28 في المئة اما المرتبة الثالثة فقد كانت لقطاع العقار بنسبة 67ر20 في المئة.

واعتبر ان ترقية البورصة لمصاف الاسواق الناشئة لن يكون كافيا لدعم السوق مؤكدا ضرورة عدم الاعتماد على هذه الترقية فقط لمعالجة ضعف معدلات السيولة النقدية خصوصا أن السيولة التي قد تتدفق إلى البورصة نتيجة الترقية ستتركز على عدد محدود جدا من الأسهم دون غيرها.

أضف تعليقك

تعليقات  0