"معهد الأبحاث": الانتهاء من المرحلة الثالثة في مشروع "الشقايا" بحلول 2030

كشف مساعد الأبحاث في معهد الكويت للأبحاث العلمية المهندس محمد الخياط، أن لدى المعهد خطة يجريها للمرحلة الثالثة لمجمع «الشقايا» يتم من خلالها اختيار أنواع التكنولوجيا داخل المجمع بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء، متوقعا أن يتم الانتهاء من هذه المرحلة عام 2030.

وأوضح الخياط خلال ندوة نظمتها وزارة النفط لطلبة ثانوية «الواحة» بنين بالتعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية أمس حول مشروع «الدبدبة» ان المشروع يعتبر المرحلة الثانية داخل مجمع «الشقايا» لتوليد الطاقة الكهربائية من المصادر المتجددة وهو يتبع شركة البترول الوطنية الكويتية.

وبين ان المشروع تم طرحه رسميا من قبل القطاع النفطي وتحت التقييم لتنفيذه. وأشار الخياط إلى أن تكلفته مشروع الدبدبة مليار ونصف المليار دولار؛ حيث يقع على مساحة 32 كيلو متر مربع ويحتوي على 5 وحدات خلية كهروضوئية بما تعادل 1500 ميجا وات، مبينا أن الوحدة تنتج 630 ألف ميجا وات في الساعة سنويا وهو ما يعادل استهلاك 8070 منزل، وهو ما يوفر نحو 567 ألف طن من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون، لافتا إلى أن المشروع سوف يستخدم أكثر من 6 ملايين لوح شمسي.

وكشف الخياط، أن تنفيذ المرحلة الثالثة داخل مجمع «الشقايا» من قبل القطاع الخاص، موضحا أن المرحلة الأولى من مجمع «الشقايا» تنتج 70 ميجا وات وتضمن 3 انواع من التكنولوجيا الاولى طاقة الرياح والثانية طاقة التركيز الحراري والثالثة الطاقة الكهروضوئية.

وقال الخياط، ان معهد الأبحاث قام بدراسة المناخ داخل الكويت على مدار العام وأثبتت تلك الأبحاث جدوى إقامة مثل هذه المشاريع الكبرى من حيث الجدوى الاقتصادية، مشيرا الى ان ان منطقة «الشقايا» تعتبر من افضل الاماكن في الكويت التي تم تنفيذ تلك المشاريع عليها.

أضف تعليقك

تعليقات  0