الجيش الإسرائيلي: تم قصف 20 هدفا في غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي، إن مقاتلاته أغارت منذ فجر اليوم الأربعاء، على 20 هدفاً في مناطق متفرقة بقطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، في بيان اطّلعت الأناضول على نسخة منه، إن من بين الأماكن المستهدفة، "أنفاق وقواعد عسكرية تابعة لحماس، ومواقع لإنتاج الأسلحة".

وحمّل أدرعي حركة "حماس" المسؤولية الكاملة عن التصعيد الأخير الحاصل في قطاع غزة.

وتابع: "بغض النظر عن البيان الذي أصدرته حماس" الذي رفضت فيه إطلاق الصواريخ اليوم، فإن "المسؤولية عن كل اعتداء ينطلق من غزة تقع على عاتق حماس".

وادّعى الناطق باسم الجيش أن نوع الصواريخ التي أطلقت من غزة باتجاه بلدة بئر السبع (جنوب)، تمتلكها حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

وشن الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم، سلسلة من الغارات في مناطق متفرقة من قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد شاب وإصابة 3 آخرين بجراح مختلفة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وجاء ذلك القصف بعد ساعات على إطلاق صاروخ من قطاع غزة، وسقوطه على منزل، في مدينة بئر السبع، وفق ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وعلى إثر ذلك، قررت مجالس محلية لمستوطنات إسرائيلية محاذية لقطاع غزة، تعليق الدوام الدراسي، اليوم الأربعاء، بعد سقوط صاروخ في بئر السبع، بحسب القناة العبرية العاشرة.

وقالت القناة إن المجلسين المحليين "سدوت نيغيف"، و"حوف أشكلون" قررا تعليق النظام الدراسي اليوم، بسبب التصعيد الأخير. وكان الجيش قد أعلن في سلسلة بيانات، أن صافرات الإنذار أطلقت صباح اليوم في عدد من المستوطنات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة، كما أعلن سقوط صاروخ أطلق من القطاع في مدينة بئر السبع.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الفصائل الفلسطينية، رفضها عملية إطلاق الصواريخ التي شهدها القطاع فجرًا، وقالت إنها جاءت لـ"تخريب الجهود المصرية المبذولة لتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني في نيل الحرية والعودة".

وقالت الفصائل، في بيان صدر عن "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية":

"إن أجنحة المقاومة في غرفة العمليات المشتركة تُحيّي الجهد المصري المبذول لتحقيق مطالب شعبنا، وترفض كل المحاولات غير المسؤولة التي تحاول حرف البوصلة وتخريب ذلك الجهد، ومنها عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية".

أضف تعليقك

تعليقات  0