"الجمركي الخليجي" يوصي باستكمال متطلبات تسهيل حركة التجارة المشتركة

أوصى الاجتماع ال20 لهيئة الاتحاد الجمركي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم بالاتفاق على استكمال متطلبات الاتحاد الجمركي وتسهيل حركة التجارة بين الدول الأعضاء.

وقالت الإدارة العامة للجمارك الكويتية في بيان صحفي إن الاجتماع الذي اختتم أعماله اليوم أوصى بضرورة معالجة الصعوبات التي تعترض انتقال الشاحنات وحركة التجارة بين الدول الأعضاء والمتابعة الميدانية لمتطلبات منافذ الدخول والعمل مع القطاعات والمنظمات الدولية كافة.

وأضافت أنه تم الاتفاق على كل المواضيع المطروحة على جدول الاجتماع خاصة المتعلقة بتكليف فرق العمل المشكلة بمتابعة تنفيذ القرارات التي تصدر من قادة المجلس الأعلى لدول التعاون بشأن استكمال متطلبات الاتحاد الجمركي.

وأكدت أهمية استمرار اللقاءات الدورية بين الأشقاء في (دول التعاون) والتواصل المستمر لتقريب وجهات النظر وحل جميع الصعوبات التي تواجه مسيرة التطوير الاقتصادي وتنفيذ الاتفاقية الاقتصادية الموحدة بين دول المجلس.

وناقش الاجتماع الذي استمر يومين مذكرة الأمانة العامة حول آلية تنفيذ قرار المجلس الأعلى في لقائه التشاوري ال17 بشأن استكمال متطلبات الاتحاد الجمركي وانتقال الشاحنات بين الدول الأعضاء.

وتطرق الاجتماع كذلك لمناقشة تطور العمل بآلية التحويل الآلي المباشر للرسوم الجمركية في الاتحاد الجمركي لدول المجلس ونتائج اجتماعات اللجنة المكلفة بمراجعة القانون الجمركي الموحد لدول المجلس في اجتماعها ال34.

كما ناقش مذكرة الأمانة العامة لدول (التعاون) حول تفعيل دور منافذ الدخول الأولى بدول المجلس والتعاون بين هيئة التقييس الخليجية وهيئة الاتحاد الجمركي لدول المجلس وطلب اتحاد غرف دول المجلس عقد اللقاء المشترك الخامس للقطاع.

أضف تعليقك

تعليقات  0