الطيران المدني: "المراقبة الجوية" في الكويت شهدت قفزات بمسيرة تطورها

كونا_ أكدت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية اليوم أن المراقبة الجوية في الكويت شهدت قفزات ولحظات فاصلة في مسيرة تطورها في قطاع النقل الجوي.

وقالت الإدارة في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة اليوم العالمي للمراقبين الجويين الذي يصادف اليوم إن مهمة المراقب الجوي لا تقل أهمية عن قائد الطائرة فهو حلقة الوصل بين الطائرة والمطار.

وأشارت إلى أنها ستحتفل غدا الأحد باليوم العالمي للمراقب الجوي تحت شعار (نتطور وننمو) للتعريف بأهمية دوره وعمله في هذا القطاع.

وأكدت حرصها على اعتماد نخبة من الكفاءات الوطنية المتخصصة والقادرة على إدارة الحركة الجوية للعمل بتفان واستمرار سلامة الحركة الجوية.

وذكرت أن المراقب الجوي بمنزلة شرطي المرور في الجو الذي يتسمر لساعات أمام شاشة الرادار يتحسس نبضات الطائرات ويراعي توجيهها للطريق الصحيح ويحدد مسارات كل طائرة في الأجواء الكويتية اذ تقع على عاتقه مسؤولية ضمان سلامة الحركة وسلامة الملايين من ركاب الطائرات على الارض.

ويصادف اليوم العالمي للمراقبين الجويين 20 من شهر أكتوبر من كل عام في ذكرى تأسيس الاتحاد الدولي لروابط المراقبين الجويين عام 1961 لتعريف المجتمعات في العالم كافة بأهمية دور المراقب الجوي.

أضف تعليقك

تعليقات  0