الصبيح: تحسن 6 مؤشرات لأعمال وزارة الشؤون في تقرير "التنافسية العالمية 2018"

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح إن التقرير السنوي لـ(مؤشر التنافسية العالمية 2018) الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي أظھر تحسن 6 مؤشرات لأعمال وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل من بين 47 مؤشر شهدت تحسنا من اصل 90 مؤشر قياس عالمي.

واوضحت الوزيرة الصبيح في تصريح صحفي ان المؤشرات الـ6 التي شهدت تحسنا فيما يتعلق بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تشتمل على تدريب الموظفين وجودة التدريب المھني وتحسن سھولة العثور على عمالة ماھرة.

واشارت الصبيح الى انه فيما يتعلق بمحور سوق العمل فوفقا لتقرير التنافسية فانه شهد تحسنا في ممارسات التوظيف وتسريح العمالة وسياسات العمل وسھولة توظيف العمالة الأجنبية وتنقل العمال الداخلي والاعتماد على الإدارة المھنية والأجور والإنتاجية.

وثمنت الصبيح ما اظهره تقرير مؤشر التنافسية فيما يتعلق باحتلال الكويت المرتبة الأولى عالميًّا في استقرار الاقتصاد الكلي وهو ما عكس تحسن مرتبتھا في 47 مؤشرًا من أصل 90 لقياس لقطاعات مختلفة فضلا عن تحسن مؤشر التوجه المستقبلي للحكومة مما يعكس اهتمام الحكومة بالمستقبل عبر خطة التنمية الوطنية.

مشددة على استمرار بذل المزيد من الجهود في مختلف القطاعات لاحداث التطور والتحسن المنشود للارتقاء بالترتيب العالمي لدولة الكويت في مختلف القطاعات.

وذكرت أن تقرير مؤشر التنافسية العالمية السنوي يعد من أھم مؤشرات القياس لافتة انها المرة الرابعة عشرة على التوالي التي يتم فيھا إدراج دولة الكويت ضمن التقرير الذي يقيس تنافسية 140 دولة في العالم وفقًا لتسعين مؤشر قياس لقطاعات مختلفة.

أضف تعليقك

تعليقات  0