الشاهين: قطاع التخطيط والتطوير تبنى مشروع المعرفة والابتكار

أقامت إدارة التخطيط الاستراتيجي برنامج فعالية ورشة المعرفة والابتكار في إطار علمي وتطبيقي للمؤسسات الحكومية تحت شعار "فرصة المعرفة والابتكار" في المسجد الكبير.

ومن جانبه قال مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي عبدالله الشاهين لقد جاءت مبادرة قطاع التخطيط والتطوير متمثلا في إدارة التخطيط الاستراتيجي لتبنى مشروع المعرفة والابتكار لكى تكون ترجمة عملية لوعى القطاع بأهمية الاخذ بأحدث الممارسات المؤسسية التي تتفق وتوجهات استراتيجية الوزارة تطبيقاً لقيمة " التميز" في الأداء الاستراتيجي بما يؤدي إلى تطوير وتحسين الأداء.

وأضاف: إننا نستهدف من إقامة هذه الورشة الخروج بتصور علمي وتطبيقي في مجالات المعرفة والابتكار والمواهب، لكي ننطلق منها بمشروعات عملية تثرى الخطة الموضوعة من جانب إدارة التخطيط الاستراتيجي لمشروع المعرفة والابتكار، حيث يأتي ذلك بالتزامن مع طموح الخطة الاستراتيجية للوزارة في تحقيق الريادة عالميا في العمل الاسلامى مما يعنى وقوع أعباء على إدارة التخطيط الاستراتيجي في ان تسعى جاهدة لتطبيق أفضل الأساليب المؤسسية والإدارية التي تحقق تلك الرؤية، لافتاً إلى أن هذه الجهود جعلت إدارة التخطيط الاستراتيجي تتبنى مشروع المعرفة والابتكار ووضع كافة التسهيلات التي تساعد في نجاح فكرة المشروع وتحقيق الاستفادة لكافة الإدارات والافراد بالوزارة.

وبين أن إدارة التخطيط الاستراتيجي حددت في الدراسة التي أعدتها حول مشروع المعرفة والابتكار والمواهب ملامح حالية ومستقبلية لفعاليات وانشطة مناسبة لتطبيق مدخل إدارة المعرفة والابتكار والمواهب، واسندت مهام تنفيذ المشروع الى فريق داخل الإدارة متنوع الخبرات مسئول عن انجاز مؤشرات واعمال مركز المعرفة والابتكار.

وقال نكرر الترحيب بكم في ورشة العمل المتعلقة بالمعرفة والابتكار ونشكركم على استجابتكم الكريمة لهذه الدعوة ومشاركتكم المباركة في أعمال الورشة، ونحن على ثقة بأنكم ستثرون ورشة العمل هذه بخلاصة علمكم وخبراتكم وتجاربكم المتميزة في مجال المعرفة والابتكار والمواهب. ونسأل الله العلي القدير أن يجعل ذلك في ميزان حسناتكم، وأن يمن عليكم بموفور الصحة والعافية.

أضف تعليقك

تعليقات  0