المالية: لا مانع لوجود مشاريع مشتركة مع صندوق الاستثمارات السعودي

قال وزير المالية نايف الحجرف، إن نجاح منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار 2018 هو نجاح للكويت، من هنا أتى حرص الكويت على المشاركة بحضور وفد كبير من قادة الكويتين.

وعبر الحجرف عن سعادته بإعلان المشرف على صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان يوم أمس على أن هذا المنتدى سيصبح منتدى مؤسسيا، بمجلس إدارة وإدارة تنفيذية وبرنامج لضمان استمرارية هذا المؤتمر.

وفيما نوه الحجرف بأن فريق الهيئة العامة للاستثمار قد أجرى اجتماعات مكثفة على هامش المؤتمر منذ يوم أمس، أكد أن لا مانع لوجود مشاريع مشتركة مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

وعن التطورات في ملف إقرار الضريبة على القيمة المضافة والضريبة الانتقائية، شدد الحجرف على أن هذا الاتفاق "هو اتفاق خليجي ونحن ملتزمون به، ونسعى لإكمال كافة الخطوات الدستورية تمهيدا لإقراره في البرلمان الكويتي.

تواصلت اليوم الأربعاء فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار بمشاركة واسعة من الخبراء والرياديين عبر العالم في مجالات الذكاء الصناعي والتحول الرقمي، في وقت شهدت فيه البيئة الاستثمارية السعودية إصلاحات جاذبة للاستثمار الأجنبي في مختلف المجالات.

ويأتي ذلك في وقت يشهد فيه الاقتصاد السعودي نموا متصاعدا، ومتانة وضع الاحتياطات النقدية التي بلغت 1.8 تريليون ريال (480 مليار دولار) بنسبة نمو بلغت 1.4%، ما يؤكد قوة وأهمية ومحورية الرياض في العالم على الصعيدين الاستثماري والاقتصادي.

وقد شهدت اجتماعات المبادرة في اليوم الأول توقيع العديد من اتفاقات الشراكة الاقتصادية ومذكرات التفاهم، مع عدد من الدول والمؤسسات والشركات، حيث وصل عدد هذه الاتفاقات والمذكرات إلى 25 اتفاقية ومذكرة تفاهم، زادت قيمتها الإجمالية على 55 مليار دولار، وذلك في إطار "برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية"، الذي سيتم الإعلان عن انطلاقه رسمياً قبل نهاية العام الجاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0