المرزوقي: الاطفاء اول جهة في الكويت تستجيب لحوادث المواد المشعة

قال مسؤول اطفائي كويتي اليوم الاربعاء ان الادارة العامة للاطفاء هي اول جهة في الكويت تستجيب لحوادث المواد المشعة بالتعاون مع الجهات الحكومية الاخرى.

واضاف رئيس مركز اطفاء مبارك الكبير للمواد الخطرة المقدم علي المرزوقي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في اجتماع حول التعامل مع الحوادث الاشعاعية ان الادارة العامة للاطفاء حريصة على تطوير العمل وزيادة المعرفة بهذا النوع من الحوادث.

واوضح ان مكافحة خطر تسرب المواد الاشعاعية تحتاج الى عمل احترافي لحماية امن المجتمع من اخطارها مؤكدا ان العمل لايقتصر على مكافحة المواد الخطرة في الحوادث الكيميائية والبترولية والتسريبات الاشعاعية فحسب بل يمتد الى تطهير المصابين من هذه الملوثات.

واشار الى تنظيم الادارة العامة للاطفاء هذا العام ورشة عمل الخطة الوطنية المتكاملة لدعم الامن النووي بمشاركة خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واكد ان الخطة الوطنية المتكاملة للامن النووي تلعب دورا رئيسيا في توجيه الجهود الوطنية نحو تحقيق بنية اساسية قوية ومستدامة لافتا الى اهمية تعزيز القدرات المؤسسية والبشرية والتقنية في مختلف الجوانب.

ويتعاون عدد من المؤسسات الكويتية مع الوكالة الدولية للطاقة في اطار برنامج التعاون التقني من خلال دعم انشطة الوكالة الاخرى في الكويت التي تغطي الجوانب المتعلقة بالسلامة النووية.

ويشارك مسؤولون من الادارة العامة للجمارك ووزارة الداخلية والادارة العامة للاطفاء بالاجتماع الذي تنظمه الوكالة الدولية للطاقة الذرية لبحث موضوعات تتعلق مكافحة تهريب المواد النووية والمشعة وانشاء قاعدة بيانات دولية لتفعيل الية تبادل المعلومات بين الوكالة والجهات ذات الصلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0