"الهلال الأحمر" توقع اتفاقية إنسانية مع "الصليب الأحمر" النيجيري

وقعت جمعية الهلال الأحمر الكويتي وجمعية الصليب الأحمر النيجيري اليوم اتفاقية تعاون عامة لتقديم مساعدات إنسانية للمتضررين والنازحين واللاجئين جراء الأزمات الإنسانية والكوارث الطبيعية في (النيجر).

وقال نائب رئيس مجلس إدارة (الهلال الأحمر) أنور الحساوي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب توقيع الاتفاقية إن هذه الاتفاقية تمثل شراكة قوية لترسيخ القيم والأهداف ذات البعد الإنساني لخدمة العمل الإنساني على المستويات كافة.

وأضاف الحساوي أن هذه الاتفاقية تأتي في سياق مشاريع (الجمعية) الإنسانية واستمرارا للرسالة التنموية الإنسانية الكويتية مبينا أنها "تهدف إلى التعاون مع الجمعيات النظيرة لنا في العمل الإنساني لإغاثة المحتاجين والمتضررين بشكل عاجل".

وأوضح أن الاتفاقية تشمل دعم وتأهيل النازحين واللاجئين في عده محافظات في (النيجر) مشيرا إلى وجود الكثير من النازحين من الدول القريبة منها.

من جانبه، ثمن سفير (النيجر) لدي الكويت عبدو بو بكر في تصريح مماثل ل(كونا) توجيهات سمو أمير البلاد في إبراز دور الكويت الانساني والاغاثي.

وقال بو بكر إن (الهلال الأحمر) الكويتي تأتي دائما في مقدمة الجمعيات الإنسانية التي تقدم الخدمات الإغاثية وتغطي أكثر المناطق سخونة في العالم معربا عن بالغ شكره لجهودها في إغاثة متضرري الكوارث الطبيعية ولا سيما (النيجر).

وأشار إلى مساهمات (الهلال الأحمر) في تحسين الظروف الإنسانية للمتضررين من خلال تقديم المساعدات وإنشاء المشاريع التنموية لإعادة الحياة إلى طبيعتها في المناطق المنكوبة وتعزيز قدرة المتأثرين على تجاوز ظروف المحنة.

وأوضح أن هذا التعاون هدفه تخفيف معاناة الأرامل والمساكين والمحتاجين واللاجئين والنازحين وإعادة البسمة لهم ولأسرهم أينما كانوا كواجب إنساني.

من جهته، شدد رئيس (الصليب الأحمر) النيجيري علي بندياري في تصريح مماثل ل(كونا) على أهمية الشراكة الثنائية للجمعيتين مشيدا بمستوى التعاون بينهما لاسيما في مجال تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين والمتضررين في بلاده.

وأضاف بندياري "نسعى من خلال الاتفاقية إلى توطيد العلاقات الإنسانية والعمل المشترك وتبادل الخبرات بين الطرفين إضافه إلى تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين والمحتاجين في النيجر".

وذكر أن الهلال الأحمر الكويتي يتميز بكفاءة ميدانية عالية وفعالية كبيرة في التعامل مع الأزمات والحالات الطارئة منوها بآلياتها الفعالة في تقديم الخدمات الطبية والإغاثية والتنموية المطلوبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0