وزير الصحة: نعتز بما حققه مجلس الصحة الخليجي خلال مسيرته

أعرب وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح اليوم الخميس عن فخره واعتزازه بما حققه (مجلس الصحة) لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من إنجازات ملموسة عبر مسيرته المتميزة والممتدة لأكثر من أربعة عقود.

جاء ذلك في كلمة للوزير الصباح خلال اجتماع وزراء مجلس الصحة الخليجي الذي تستضيفه الكويت ويناقش خطة عمل المجلس وشؤونه المالية وآخر مستجداته.

وأثنى الصباح على مجهودات قيادات ومنتسبي المجلس ممن تفانوا في العمل لوضع الأساس الصلب والبنية المتينة لهذا الصرح وعززوا مسيرة التكامل والتنسيق بالبرامج الصحية بما يحقق التنمية الشاملة لدول مجلس التعاون.

وأضاف "نعتز بأن مجلس الصحة الخليجي يعد أحد النماذج المتميزة التي يشاد بها وبإنجازاتها على المستويين الإقليمي والدولي" معربا عن شكره لكل من شارك في التخطيط والاعداد للاجتماع الذي يختتم أعماله اليوم.

من جانبه قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني في كلمة مماثلة إن الاجتماع يستهدف تعزيز التعاون بين دول الخليج عبر جملة من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في مقدمتها متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى حول فحص العمالة الوافدة.

وأضاف الزياني أن من ضمن الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر اللائحة التنفيذية لمساواة مواطني دول المجلس في الاستفادة من الخدمات الصحية والمستشفيات الحكومية التابعة لوزارات الصحة الخليجية ودليل إجراءات المخزون الاستراتيجي للأدوية والأمصال والمستلزمات الطبية.

وأوضح أن الاجتماع سيستعرض التقرير المقدم من (الأمانة العامة) بشأن تنفيذ قرارات (المجلس الأعلى) و(المجلس الوزاري) في مجال الصحة إضافة إلى الإجراءات المتخذة من وزارات الصحة بشأن الملف الصحي في البطاقة الذكية وخطة عمل لجنة وزراء الصحة بدول (التعاون).

وأفاد بأنه سيتم بحث التصور الخاص بتنسيق وتوحيد مواقف دول المجلس في التكتلات الدولية بالمجال الصحي ودليل الإجراءات الصحية الموحدة في المنافذ الحدودية لدول المجلس والمدن الصحية إضافة إلى دراسة توحيد إجراءات التصنيف والتسجيل للتخصصات الطبية.

وذكر أن الاجتماع سيناقش كذلك تنفيذ قرارات المجلس الأعلى في المجال الصحي في إطار التزام دول (التعاون) تجاه متطلبات منظمة الصحة العالمية في العديد من التوجيهات والاهداف المستدامة.

واعرب عن تقديره للجهود التي تبذلها وزارات الصحة بدول مجلس التعاون مع الجهات المعنية لانجاز الملف الصحي في البطاقة الذكية معربا عن أمله في أن ينجز الفريق المكلف بالسرعة المطلوبة لخدمة مواطني مجلس التعاون.

وهنأ الزياني خلال هذه المناسبة وزير الصحة الدكتور الصباح على اعتماد مدينة اليرموك هذا العام كمدينة صحية من قبل منظمة الصحة العالمية واعتمادها كمركز تدريبي معترف به.

أضف تعليقك

تعليقات  0