نائب رئيس مركز الكويت للفنون الاسلامية يثمن تكريمه في ختام ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي

ثمن نائب رئيس مركز الكويت للفنون الاسلامية التابع لادارة المسجد الكبير بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية جاسم معراج اليوم السبت تكريمه في ختام الدورة الرابعة لملتقى القاهرة الدولي للخط العربي.

وأوضح معراج في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن هذا التكريم بمثابة مسؤولية تقع على عاتقه لتعليم ونشر فن الخط كما يعد حافزا لمواصلة هذا المشوار "كما علمه لنا اساتذتنا".

وقال ان "زكاة العلم في نشره" مؤكدا أهمية ربط هذه القضية والتوعية بها من ناحية الاصدارات والمساهمة في مجال فن الخط والفنون الاسلامية بشكل عام كتربية ذوقية تساهم في رفع الذائقة الفنية لدى المتلقي.

واشار الى أنه سيقوم بتنظيم معرض شخصي لفن الخط بالكويت سيتم الاعلان عنه قريبا.

وكان (قوميسير) عام الملتقى محمد بغدادي أكد خلال حفل الختام ان الخط العربي يعد احد اهم عناصر مكونات الهوية الثقافية العربية والاسلامية مشيرا الى أن هناك تحديات كبرى تفرض على هذه الهوية من أجل محو تراثها الثقافي.

واعتبر بغدادي ان الملتقى بمثابة خط دفاع لمحاولات طمس هذه الهوية مؤكدا ضرورة التمسك بالحضارة العربية باعتبارها احد أسلحة البقاء وان "الحرف العربي ابن الحضارة الاسلامية بلا منازع".

وعرض خلال حفل الختام فيلم تسجيلي عن عميد الخط العربي سيد ابراهيم الذي حملت هذه الدورة اسمه الى جانب تكريم عدد من الفنانين المشاركين من بينهم معراج.

ومثل الكويت في فعاليات ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي الذي اقيم في (قصر الفنون) بدار الأوبرا المصرية كل من رئيس مركز الكويت للفنون الاسلامية التابع لادارة المسجد الكبير فريد العلي ونائبه جاسم معراج.

وتضمنت فعاليات الملتقى الذي شارك فيه أكثر من 150 خطاطا من 27 دولة عقد ندوات وورش عمل تحت شعار "هوية أمة وابداع فنان" فيما حلت الصين ضيف شرف هذه الدورة.

أضف تعليقك

تعليقات  0