بن ناجي: القيادة السياسية تدعم المسيرة التعليمية في الداخل والخارج

أكد ممثل وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري اليوم السبت ان القيادة السياسية وعلى رأسها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تولي كل الدعم اللازم للنهوض بالمسيرة التعليمية للشباب الكويتي داخل وخارج الكويت.

جاء ذلك في كلمة القاها وكيل وزارة الاعلام المساعد لقطاع الاخبار والبرامج السياسية محمد بن ناجي بالنيابة عن الوزير الجبري في حفل افتتاح المؤتمر ال54 للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة.

وقال بن ناجي ان القيادة السياسية وفرت آلاف البعثات الدراسية الخارجية لأبنائها وبناتها وذلك لإيمانها باهمية الاستثمار في الطاقات الشبابية كقاعدة انطلاق لمستقبل الكويت الجديدة.

وذكر ان "مؤتمر اتحاد الطلبة الحالي يعقد ونحن على مشارف الاحتفال بمرور 120 عاما على نشأة العلاقات الدبلوماسية بين دولة الكويت والمملكة المتحدة في شهر يناير المقبل".

واكد في هذا الصدد ان العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين تعد نموذجا مثاليا للعلاقات الثنائية بين الدول.

واعرب بن ناجي عن فخره بالدور الوطني للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة منذ تأسيسه عام 1950 وبمسيرته المضيئة التي سطرها بأحرف من نور في ذاكرة وتاريخ دولة الكويت وطنا ومواطنين إبان الغزو العراقي الغاشم.

وذكر موجها كلامه للطلبة ان "بلادنا الغالية تنتظر منكم التسلح بسلاح العلم وبذل الجهود في التحصيل العلمي ايمانا منها باهمية دوركم العلمي الذي يعد قوة الحاضر وقاطرة تنمية كويت المستقبل".

وفي ختام كلمته اكد بن ناجي دعم القيادة السياسية ومؤازرتها لكافة أنشطة طلبة الكويت في بريطانيا ومختلف أنحاء العالم لما لها من دور حضاري وتنموي وانساني في التعريف بدولة الكويت وابراز دورها الحضاري والإنساني.

من جانبه اكد عميد السلك الدبلوماسي سفير دولة الكويت لدى المملكة المتحدة خالد الدويسان في كلمة له ان تنامي اعداد طلبة الكويت الدارسين في المملكة المتحدة أمر يبعث على الفخر والاعتزاز كون التسلح بالعلم والمعرفة هو الأساس نحو تطور وتقدم ورقي المجتمعات.

وكشف السفير الدويسان عن ان اعداد الطلبة تضاعف خلال الخمس سنوات الاخيرة حتى تجاوز 5500 طالب وطالبة معربا عن فخره واعتزازه بمدى تميز اخلاق طلبة الكويت وتحليهم بروح المسؤولية في تمثيل بلدهم افضل تمثيل.

واشار في هذا السياق الى ان "القضايا التي ترد إلينا في السفارة تكاد تكون معدومة" مما يؤكد وعي وادراك الطلبة لاهمية وضرورة الحفاظ على سمعة بلدهم في الخارج.

ووجه السفير الدويسان حديثه للطلبة قائلا ان "دوركم كطلبة في بريطانيا لا ينحصر فقط بالتحصيل العلمي بل يجب عليكم القيام بادوار إيجابية من خلال علاقاتكم الواسعة بالمجتمع البريطاني وزملائكم من طلبة الدول الاخرى".

وقال ان الكويت اليوم اصبحت مثالا يحتذى به في العمل الإنساني بقيادة صاحب السمو امير البلاد قائد الانسانية مضيفا ان "الكويت كرست جهودها الرسمية والشعبية في الماضي وستظل كذلك في المستقبل لنصرة المظلوم ومد يد العون للشعوب المحتاجة والمتضررة في جميع أنحاء العالم".

وفي ختام كلمته دعا السفير الدويسان الطلبة والطالبات الدارسين في المملكة المتحدة خلال الانتخابات الطلابية القادمة الى الابتعاد عن النفس الطائفي او القبلي والذي دائما ما تكون عواقبه مدمرة على المجتمعات.

أضف تعليقك

تعليقات  0