الغانم: الاستثمارات الكويتية في مصر أصبحت ثاني أكبر استثمارات بين الدول العربية

أشاد رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الكويت علي الغانم اليوم السبت بنتائج اجتماع الدورة (128) لمجلس اتحاد الغرف العربية واصفا اياها ب"الممتازة والمبشرة ".

وأكد الغانم في تصريح لـ(كونا) ان غرفة تجارة وصناعة الكويت تولي الاجتماع "أهمية كبيرة جدا" خاصة وأنه ناقش العديد من الموضوعات المتعلقة بالغرف التجارية العربية والأجنبية والمشتركة بالاضافة الى العلاقات العربية- العربية.

وأضاف الغانم أنه تم خلال الاجتماع بحث عدد من القضايا التي تهم العالم العربي وعلى رأسها القمة العربية - الاقتصادية المرتقبة في لبنان بالإضافة الى بعض القوانين العربية.

وأعرب عن الأمل أن تسهم نتائج الاجتماع في وضع العلاقات التجارية الكويتية مع الدول العربية "في موقع مهم جدا" ليستفيد منها القطاع الخاص الكويتي.

وأشار في هذا الاطار الى الاستثمارات الكويتية بصفة عامة وخاصة في مصر مبينا أنها أصبحت ثاني أكبر استثمارات بين الدول العربية.

وأكد الغانم أن هذه الاستثمارات ستسهم في تعزيز العلاقات المصرية - الكويتية لاسيما الاقتصادية منها.

يذكر أن قرار انشاء الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية جاء خلال المؤتمر الأول الذي عقد في غرفة الاسكندرية التجارية في مايو عام 1951 وتم وضع النظام الأساسي للاتحاد في المؤتمر الثاني الذي عقد في بيروت بديسمبر في نفس العام حيث جرى الاعلان عن قيام الاتحاد الذي اتخذ منذ ذلك الحين مدينة بيروت مقرا لأمانته العامة.

ويعد اتحاد الغرف العربية الممثل الشرعي للقطاع الخاص العربي وتتمثل أهدافه في تحقيق التكامل الاقتصادي العربي وتمثيل جميع القطاعات الاقتصادية عربيا واقليميا ودوليا من منظور أصحاب الأعمال العرب الى جانب تعزيز دور الغرف الأعضاء واتحاداتها كممثل لمجتمعات الأعمال والقطاع الخاص في بلادها ودعم أجهزتها الفكرية والادارية وقدراتها التقنية والمعلوماتية.

كما يهدف الاتحاد الى رفع كفاءة ومردود خطط وبرامج وجهود التنمية في العالم العربي والسعي لإرساء وتطوير الشراكة التنموية التكاملية بين الدول العربية من جهة والمشاركة العادلة لكل فئات المجتمع وشرائحه في جهود التنمية وثمارها داخل كل دولة من جهة أخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0