الحويلة @alhuwaila يطالب الجهات المعنية بالجهوزية الكاملة لمواجهة موسم الأمطار وتجنب ما حدث في نفق المنقف

طالب النائب د. محمد الحويلة الجهات المعنية في البلاد العمل على تفادي ما حدث منذ أيام في غرق الشوارع وانسداد مجارير الصرف الصحي وخاصة في مناطق محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير خلال الامطار الكثيفة التي شهدتها وتفادي ما حدث العام الماضي في نفق المنقف.

ودعا الحويلة في تصريح صحافي تلك الجهات إلى النظر للدول التي تعرضت للسيول مثل الاردن والسعودية وأن نأخذ الحيطة والحذر حفاظًا على أرواح وممتلكات المواطنين.

وطالب وزير الاشغال العامة، وزير البلدية حسام الرومي إلى انتشار فرق عمل (الأشغال) في أوقات هطول الامطار وخاصة في المناطق التي تضررت من موجة الأمطار الأخيرة وعمل صيانة دورية لشبكة الأمطار لتجنب طفح مياه الأمطار في الطرق الرئيسة.

وطالب أيضاً بتوفير كافة المعدات والأفراد لحل المشاكل الطارئة، وتكليف فرق مقاولي عقود صيانة شبكة صرف مياه الأمطار في مختلف المحافظات لمواجهة أي أعمال طارئة خلال تلك الفترة.

وأكد ضرورة التنسيق الدائم مع ادارة الأرصاد الجوية لمعرفة حالة الجو وكمية الأمطار المتوقعة كنوع من الاجراءات الاحترازية، وكذلك تزويد الأنفاق في البلاد بأجهزة إنذار مبكر ببلوغ المياه منسوبا معينا، لتلافي وقوع حوادث كالتي وقعت بنفق المنقف.

ودعا الحويلة وزارات الداخلية والصحة والكهرباء والماء وأيضاً الدفاع المدني وضع خطة مشتركة ومركز عمليات موحد خلال موسم الأمطار لمواجه أي حوادث أو فيضانات أو اختناقات مرورية ومشاكل في البنية التحتية. وأكد أن ما حدث خلال الأمطار الأخيرة ‏التي شهدتها المناطق الجنوبية في البلاد بتاريخ 22 أكتوبر2018م يعد إنذارا مبكرا يجب ان يتم الإعداد له.

وشدد على ضرورة قيام وزارة الداخلية بوضع الخطط اللازمة لرفع كفاءة ومستوى الخدمة على الطرق الرئيسة اثناء الأمطار وزيادة معدل الأمان والسلامة لمستخدميها بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية واختتم الحويلة تصريحه قائلًا يحب ألا ننتظر فصل الشتاء للتحرك في الصيانة وكذلك لوضع حل وقتي للمشاكل، فالمشكلة تتكرر كل عام، سائلاً الله تعالى أن يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه وأن تنعم بالأمن والأمان والاستقرار.

أضف تعليقك

تعليقات  0