وزير الإعلام يوقع عقد مشروع كاميرات البث المباشر من 6 مواقع

أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، أن مشروع كاميرات البث المباشر (الكويت الآن) مشروع رائد يأتي ضمن خطة وزارة الإعلام وتلفزيون دولة الكويت نحو التطوير وتلبية إهتمامات المتابعين بكل فئاتهم، وله دور بارز في دعم خطة التنمية إعلامياً لرؤية كويت جديدة، استرشاداً بالتوجيهات السامية للقيادة السياسية العليا في البلاد المتمثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك في تهيئة الظروف وتوفير الإمكانيات التي تصب في دوام نهضة بلادنا العزيزة وتعبر عن موقعها الريادي.

جاء ذلك خلال حفل توقيع عقد مشروع كاميرات البث المباشر (الكويت الآن) بين وزارة الإعلام والشركة الكويتية للاتصالات (فيفا)، في فندق الشيراتون صباح يوم الأحد بحضور الرئيس التنفيذي لشركة الإتصالات الكويتية فيفا المهندس سلمان البدران.

وقال الوزير الجبري، إن هذا المشروع يهدف إلى التأكيد على أن دولة الكويت بيئة آمنة ومستقرة ومحط جذب للإستثمارات، إضافة إلى دور الكاميرات في الترويج للسياحة الوطنية وذلك عبر تركيب 6 كاميرات في مواقع جمالية وتاريخية وثقافية حديثة لتنقل لنا صورة حية ومباشرة عبر تلفزيون دولة الكويت.

ونوه الوزير الجبري، إلى أن هذا المشروع المميز جاء نتيجة جهود بذلت من كوادر الوزارة ممثلة بلجنة تطوير الهوية التلفزيونية والتي ساهمت بعمل نقلة نوعية لشاشة تلفزيون الكويت عبر تنفيذ العديد من المشاريع الريادية.

وأكد وزير الإعلام محمد ناصر الجبري، على أهمية دور القطاع الخاص الهام بما يملكه من إمكانيات تكنلوجية حديثة والتي انعكست بشكل إيجابي وناجح على الشراكة والتعاون البناء بين وزارة الإعلام وشركة الإتصالات الكويتية فيفا ممثلة برئيسها التنفيذي سلمان البدران في العمل على تنفيذ مشروع (الكويت الآن) بما يتلائم ومكانة شاشة تلفزيون الكويت.

بدوره، بين مستشار وزير الإعلام ومدير مشروع (الكويت الآن) م. عبدالعزيز جمال الجناحي، أن نسبة إنجاز المشروع بلغت 50 بالمئة ابتداءً بالمسح الميداني لمواقع تركيب الكاميرات، ودراسة المشروع هندسياً، مروراً بوضع المواصفات الفنية وصولاً إلى إمضاء العقد اليوم الأحد، مبيناً أن المشروع ستقطف ثماره ويكتمل خلال شهرين من خلال العمل الدؤوب بين كوادر الوزارة في القطاع الهندسي وكوادر شركة فيفا.

أضف تعليقك

تعليقات  0