الهيئة الخيرية العالمية تسير حملة طبية اغاثية للاجئيين الروهينغيا الخميس المقبل

الكويت - ‏أعلنت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية عن تسيير حملة طبية لأغاثة ومساعدة اللاجئين الروهينغيا بالتعاون مع الجمعية الطبية الكويتية وفريق تآخي التطوعي يوم الخميس المقبل لمدة 3 ايام.

وقال ‏مدير إدارة العمل التطوعي بالهيئة عبد الله العوضي في مؤتمر صحفي عقد اليوم الاحد ان الهيئة الخيرية تدعم هذه الحملات الاغاثية التطوعية لمساعدة اخواننا المنكوبين في جميع دول العالم واغاثتهم.

واضاف العوضي أن الحملة ‏لها شقين الشق الأول طبي عن طريق الجمعية الطبية الكويتية والشق الثاني اغاثي عن طريق فريق تآخي التطوعي ‏الهدف منها اغاثة وعلاج المنكوبين من اللاجئين في الروهينغيا الذين يعانون الامرين.

وبين ‏أن الحملة ستقوم برعاية واغاثة من 500 الى 5000 لاجئ مبينا ان عدد العمليات المقرر عملها لهم ستشمل أكثر من 500 عملية للمرضى من اللاجئين هناك.

من جانبه قال ‏رئيس فريق تآخي التطوعي عادل العازمي في كلمة مماثلة أن عدد اللاجئين الروهينغيا يقدر بمليون ونصف لاجئ ‏وفق تقارير الأمم المتحدة يفتقدون مقومات الحياة ويعيشون تحت الصفر من فقر والجوع والمرض.

واضاف العازمي ان فريق تآخي قام بعمل رحلات لتفقد حاجاتهم التي بينت حاجتهم الشديدة للأكل والشرب الأدوية التي تشهد نقصا شديدا وأن هذا العدد الكبير من اللاجئين يحتاج إلى جهد كبير لمساعدتهم وتغطية احتياجاتهم الضرورية.

ودعا العازمي اهل الكويت الذين دأبوا الى مساعدة اخوانهم في جميع دول العالم لمساعدتهم وتقديم يد العون لهم لتخطي محنتهم التي يعيشونها.

من جهته قال ‏الأمين العام للجمعية الطبية الكويتية الدكتور سالم الكندري أن الجمعية من أقدم الجمعيات المهنية المتخصصة التي تأسست عام 1963 ‏ولها نشاط داخل وخارج الكويت من خلال أطبائها الذين لهم إسهامات طبية جليلة ومتعددة.

وأوضح الكندري ان الجمعية تعمل بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة للوصول الى افضل خدمة مشيرا الى انها قامت برحلة مؤخرا بالتعاون مع فريق تآخي التطوعي للاجئيين الروهينغيا ووجدنا ‏أن هناك حالات عاجلة هناك تطلب التدخل السريع لمعالجتهم.

وبين أن ‏عدد من الأطباء الكويتيين بادر بالتطوع بالمشاركة في هذه الرحلة بالتعاون مع الهيئة الخيرية معربا عن أمله أن تكون هذه الحملة باكورة العمل التطوعي المهني الطبي الاغاثي.

من جانبه قال رئيس الفريق الطبي بالحملة الدكتور احمد الرشيدي ان ‏العمل التطوعي في المجال الطبي موجود منذ قديم الأزل في الكويت وقد شاركت الجمعية الطبية في أطباء بلا حدود و في الكثير من الرحلات الطبية الاغاثية التي شارك فيها أطباء الكويت لمساعدة واغاثة المنكوبين في دول العالم.

‏وأشارالرشيدي إلى أن الفريق الطبي المشاركة في هذه الحملة يتكون من اطباء جراحة العيون والطب الوقائي مختصين في التطعيمات الاساسية التي في حاجتها أكثر من مليون ونصف لاجئ موضحا أن ‏مهنة الطب هي مهنة إنسانية تخفف عن المرضى آلامهم وتشعرهم بالسعادة.

أضف تعليقك

تعليقات  0