«الكويتية للإغاثة»: مليون دولار لإغاثة أهالي «المهرة» اليمنية

أعلنت الجمعية الكويتية للاغاثة اليوم الإثنين تخصيص مبلغ مليون دولار أمريكي لإغاثة أهالي محافظة المهرة اليمنية المتضررة من السيول المتدفقة إثر العاصفة المدارية (لبان) وذلك ضمن حملة (الكويت بجانبكم).

وقال رئيس لجنة (الإغاثة) في حملة الكويت بجانبكم جمال النوري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن هذا المبلغ خصص لتوفير الغذاء والإيواء والدواء لآلاف الأسر المتضررة من السيول المتدفقة والتي تسببت في تسجيل خسائر كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.

وأضافت النوري أن الجمعية باشرت بالفعل تنفيذ مشروعات إغاثية من خلال شركائها المحليين في اليمن إذ قامت بتوزيع عدد 1600 سلة غذائية في مديريات قشن والمسيلة والغيظة وسيحوت التابعة لمحافظة المهرة مبينا أنها مستمرة في تقييم الأوضاع و توزيع المساعدات الإغاثية.

وأوضح أن هذه المساعدات تأتي ضمن جهود الكويت في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق ومد يد العون له في محنته.

وكان رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد بن دغر أعلن محافظة (المهرة) "محافظة منكوبة يتوجب إغاثتها وإغاثة أهلها بأسرع وقت ممكن".

وتعد الجمعية الكويتية للاغاثة جمعية خيرية تعمل على إغاثة المنكوبين منذ 25 عاما تحت مسمى (اللجنة الكويتية المشتركة للاغاثة) وتضم في عضويتها 16 هيئة ومؤسسة خيرية ونفع عام كويتية.

وبدأت الجمعية عملها الإغاثي منذ عام 1987 عندما اجتاحت الفيضانات بنغلاديش وأدت إلى تدمير المحاصيل الزراعية وهدم المنازل وتشريد الملايين من السكان فتداعت الهيئات والجمعيات الخيرية في الكويت إلى ضرورة تشكيل خطة تنسيقية تستهدف تقديم عمل خيري إغاثي مشترك.

واستمرت الجمعية في تلبية نداءات الاستغاثة العاجلة في العديد من المناطق المنكوبة مثل بنغلاديش وباكستان والفلبين ومصر وفلسطين ولبنان والعراق وإيران وتركيا والسودان والصومال وجيبوتي وإثيوبيا واريتريا والنيجر وكينيا والشيشان وأفغانستان واندونيسيا وسيريلانكا وكوسوفا والبوسنة والهرسك وألبانيا.

أضف تعليقك

تعليقات  0