"وربة" يحقق 682. 8 مليون دينار ارباحا صافية.. في 9 اشهر

اعلن بنك وربة الكويتي اليوم الاثنين تحقيقه ارباحا صافية بلغت نحو 682ر8 مليون دينار كويتي (نحو 5ر28 مليون دولار امريكي) في الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي بنسبة زيادة بلغت 76 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقال البنك في بيان صحفي ان نمو الارباح جاء بسبب زيادة الإيرادات الإجمالية بنسبة 46 بالمئة لتصل الى 4ر62 مليون دينار (نحو 205 مليون دولار) اضافة الى ارتفاع الإيرادات التشغيلية بواقع 29 لتبلغ 9ر34 مليون دينار (نحو 7ر114 مليون دولار) في الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي.

واوضح ان إجمالي أصول البنك ارتفعت بفضل استراتيجيته التوسعية في السوق المحلي والإقليمي والاستثمار في أصول عالية الجودة وقليلة المخاطر حيث بلغت قيمتها 972ر1 مليار دينار (نحو 4ر6 مليار دولار) مع نهاية التسعة الاشهر الاولى من 2018.

وذكر ان المحفظة التمويلية شهدت نموا ملحوظا في التسعة الاشهر الاولى من العام الحالي لتسجل 453ر1 مليار دينار (نحو 7ر4 مليار دولار) بنسبة زيادة قدرها 19 بالمئة عن رصيد المحفظة كما في 30 سبتمبر 2017 مبينا ان نسبة التمويل المتعثر في البنك بلغت 89ر1 في المئة "نتيجة لجودة المحفظة التمويلية".

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة البنك عبدالوهاب الحوطي قوله ان "كافة المؤشرات المالية للبنك شهدت ارتفاعا ملحوظا" مؤكدا الاستمرار في "مواصلة أولوياتنا الاستراتيجية التي تشمل تطوير الاعمال المصرفية للشركات والتوسع في الخدمات المصرفية الرقمية".

واضاف الحوطي ان نتائج البنك المميزة تعود الى التزامه بتطبيق بنود خطته التطويرية الخمسية والتي كان قد أطلقها في عام 2017 وتستمر حتى 2022 حيث بدأت تثمر نتائجا مميزة من شأنها أن تضمن استمرارية النمو للبنك مع التركيز على تعزيز جودة الخدمات والمنتجات المصرفية للأفراد والشركات على حد سواء.

بدوره قال الرئيس التنفيذي للبنك شاهين الغانم إن زيادة رأس مال البنك بنسبة 50 بالمئة هي داعم أساسي لنمو عملياته حيث سيتم استخدام صافي العوائد المحققة من عملية الاكتتاب بزيادة رأس المال في تعزيز قاعدة رأس مال البنك وذلك وفقا لتعليمات بنك الكويت المركزي الخاصة بمعيار كفاية رأس المال (بازل 3).

وذكر الغانم ان زيادة رأس مال البنك تشكل سندا أساسيا في توسيع عمليات البنك ونموها وزيادة قدرته التمويلية لضمان دعم مستدام لقطاع الشركات والأعمال وأيضا توسيع مشاركاته في عمليات تمويلية في السوق الكويتية والإقليمية والعالمية.

ولفت الى أن زيادة رأس المال تعد ايضا عامل مساعد لضخ استثمارات إضافية في تطوير بنية البنك الرقمية وبالتالي تقديم خدمات مصرفية رقمية عالية الجودة وأيضا للتوسع الجغرافي عبر انشاء وافتتاح أفرع جديدة عبر أرجاء دولة الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0