الخطوط الكويتية تدشن خطا مباشرا بين الكويت وميلانو الايطالية

دشنت شركة الخطوط الجوية الكويتية اليوم الاثنين خطا جويا مباشرا جديدا بين الكويت وايطاليا بهبوط اول رحلة في مطار ميلانو (مالبنسا) الدولي.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الكويتية بالتكليف المهندس عبدالله الشرهان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش حفل التدشين "نحن الآن في مرحلة استعادة الحصة السوقية حيث قطعنا شوطا كبيرا نحو هذا الهدف الذي مازال يقتضي مزيدا من الجهد اعتمادا على محور توسع الأسطول في الوجهات ومنها ندشن اليوم الخط الى مدينة ميلانو التي تؤكد الدراسات أنها تمثل خطوة مهمة للتشغيل سواء للشحن أو الركاب".

واضاف ان ميلانو تحتل اهمية خاصة كونها مركزا مهما للمال وعالم الازياء والأعمال والتجارة والرياضة كما تعد أيضا مدخلا الى آخر لايطاليا بجانب روما والى وجهات أخرى.

واوضح ان تشغيل هذا الخط الجديد بثلاث رحلات أسبوعية يربط ايطاليا من اليوم بسبع رحلات ذهابا وايابا على مدى أيام الأسبوع. واكد ان هذا التوسع الجديد يسمح للخطوط الجوية الكويتية بالتسويق للكويت في ايطاليا والتسويق لميلانو في الكويت لتكون ذراعا رئيسية لترويج السياحة والاعمال المتبادلة باضافة هذا الخط الى خطوطها الاوروبية ضمن خططها الاستراتيجية لتوسيع شبكة خطوطها.

واضاف ان تركيز الكويتية على إطلاق خطوط جديدة جاء حرصا منها على تقديم خدمة أفضل لعملائها ولركابها الكرام وتطوير وتحديث خدماتها لتضع لنفسها موطئ قدم وتثبت جدارتها وقدراتها على التنافس وتقديم الخيارات الأفضل.

واكد سعي (الكويتية) المتواصل نحو الاستمرار في طرح خيارات متعددة لعملائها والعمل على راحتهم بتوفير كل الامكانيات والاحتياجات لهم سواء على الأرض أو على متن الطائرات مع وجهات متنوعة وأن خط ميلانو يمثل في ذلك انطلاقة جديدة للطائر الأزرق في الفترة المقبلة.

من جانبه اشاد السفير الكويتي في ايطاليا الخالد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بهذه الخطوة مهنئا الخطوط الجوية الكويتية بافتتاح اول خط جوي مباشر يربط الكويت بميلانو ليواكب النمو المطرد في العلاقات المتشعبة مع ايطاليا وتحول الكويت الى مركز ومحور اقتصادي عالمي.

وتوقع ان تواصل الناقلة الوطنية طريقها نحو التألق وتشغيل المزيد من الخطوط في المستقبل لخدمة عملائها حول العالم.

واكد اهمية الخطوة الجديدة المهمة التي تندرج في الزخم الكبير الذي تشهده العلاقات الثنائية المزدهرة منذ سنوات بعد الزيارة التاريخية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الى ايطاليا عام 2010.

كما اكد اهمية دخول الناقلة الوطنية الكويتية في الوقت المناسب على هذا المحور المتنامي والواعد مع تعاظم حركة السفر بين شرق آسيا وأوروبا وبروز ميلانو العالمي القوي كعاصمة للتسوق وعالم الازياء والتجارة والتكنولوجيا وبوابة متميزة الى شمال ايطاليا ومدخلا الى وسط اوروبا.

واعتبر السفير الخالد ان هذا الخط الجديد بجانب رحلاتها الى مطار روما الدولي يتيح لشركة الخطوط الجوية الكويتية التنافس بقوة في سوق النقل الجوي بين ايطاليا ووسط اوروبا عبر الكويت وبين آسيا وخاصة الصين ما يعزز استراتيجية الكويت الناجحة لتكون مركزا اقتصاديا وماليا واستثماريا عالميا وكذلك ضمن طريق الحرير الجديد.

من جانبه قال مدير مطار (مالبينسا) اندريا توتشي ل(كونا) إن "هذه الخطوة تمثل الكثير بالنسبة لمطار (مالبينسا) الذي يخدم أكثر من 200 وجهة وذلك بانضمام الخطوط الجوية الكويتية بصفتها ناقلا جويا جديدا لم يعمل قط على محور ميلانو بجانب حوالي 100 ناقل رئيسي باضافة موقع جديدا مهم على خريطة شبكتنا وهي دولة الكويت".

واكد توتشي انه بوسع الخطوط الجوية الكويتية على ضوء عملية التحديث والارتقاء بمعاييرها الخدمية والتشغيلية أن تطمح بجدارة الى الحصول على جزء من هذه الشريحة المهمة وذلك بالتركيز على زيادة وتيرة الرحلات.

واعتبر ان وجهة ميلانو ذات قيمة اضافية كون مطار (مالبينسا) يخدم شمال ايطاليا الثرية سواء على صعيد السياحة والثقافة والاعمال.

وكان في استقبال الرحلة الاولى سفير الكويت لدى ايطاليا الشيخ علي الخالد الى جانب نائب رئيس اقليم لومبارديا الان ريتسي وقنصل الكويت العام في ميلانو عبدالناصر بوخضور ومدير عام مطار (مالبنسا) اندريا توتشي.

ويعد خط (ميلانو مالبينسا) ثاني وجهات الخطوط الجوية الكويتية الى ايطاليا ضمن خطة الشركة لتوسيع شبكتها بعد الخط الجوي الاول الى مطار العاصمة روما (فيومتشينو) الذي تسير اليه اربع رحلات اسبوعية على مدار العام ايام السبت والاثنين والخميس.

أضف تعليقك

تعليقات  0