المحاسبة: ضعف الرقابة ساهم في تضخم المديونيات المقيدة على الأفراد والشركات والمؤسسات

أصدر ديوان المحاسبة تقريره، بشأن المؤشرات المالية والظواهر الرقابية والمستجدات للسنة المالية 2018/2017.

وبين تقرير ديوان المحاسبة مخالفات عدة شابت بعض جهات الدولة، وحذر الديوان من ضعف الإجراءات واستمرار القصور في نظم الرقابة الداخلية مشيراً انهم يؤثران سلباً في حماية المال العام.

وكشفت التقرير ايضا أن ضعف الرقابة ساهم في تضخم المديونيات المقيدة على الأفراد والشركات والمؤسسات خلال السنوات المالية السابقة، حيث بلغت 707 ملايين 895 الف دينار.

ومن اهم ما جاء في تقرير ديوان المحاسبة أن قيمة المخالفات المسجلة على الجهات التابعة لرقابته والتي قامت بالارتباط بعقود قبل العرض عليه بلغت 72 مليوناً و629 الف دينار لـ81 موضوعاً، إلى جانب احالة 9 مخالفات إلى هيئة المحاكمات التأديبية، والتحقيق في 52 حالة، والتحفظ على 20 حالة أخرى، في حين كان النصيب الأكبر من المخالفات للوزارات والادارات الحكومية.

وبين التقرير إن ميزانية الوزارات والإدارات الحكومية زادت فيها المصروفات والمخصصات على الإيرادات التقديرية بنحو 7 ملايين و890 ألف دينار، في حين كانت الزيادة التي أظهرها الحساب الختامي للإدارة المالية للدولة للسنة ذاتها 4 ملايين و847 ألف دينار يتم تغطيتها من المال الاحتياطي العام للدولة.

وعن المخالفات المستمرة، فقد أكد الديوان في تقريره  أنها بلغت 93 مخالفة، منها 12 مخالفة أحيلت إلى المحاكمات التأديبية من الجهات التي تقع عليها رقابة مسبقة مقابل 23 مخالفة في الجهات اللاحقة و17 على الشركات و17 أخرى على الجهات المستقلة.

وأشار التقرير إلى أن إيرادات السنة المالية الماضية بلغت 13 مليونا و344 ألف دينار، منها مليون و334 ألف دينار تضاف إلى احتياطي الاجيال القادمة، في حين اسفر الحساب الختامي عن ايرادات فعلية بلغت نحو 15 مليونا و999 الف دينار، قابلها مليون و717 الف دينار لإيرادات غير نفطية بزيادة قدرها %17.9. جريدة كاظمة

كما رصد تقرير ديوان المحاسبة إن كلا من «السكنية، الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، التأمينات، بنك الكويت المركزي، الموانئ» شابتها جوانب القصور في الهياكل التنظيمية تمثلت بوجود وحدات تنظيمية بالهيكل التنظيمي غير مفعلة الى جانب استحداث مسميات وظيفية وادارات غير واردة في الهيكل المعتمد واستمرار شغل وتعيين بعض الموظفين في وظائف اشرافية على الرغم من عدم تضمين الهيكل لإدارات أو اقسام لهم.


أضف تعليقك

تعليقات  0