المشعان: حريصون على دعم الاستقرار في الدول الأفريقية

أكد دبلوماسي كويتي عمق العلاقات التاريخية التي تربط الكويت بالدول الأفريقية لافتا إلى حرصها ومن خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمة الدولي للعامين (2018-2019) على تحقيق الامن والاستقرار فيها.

جاء ذلك في تصريح أدلى به مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون إدارة أفريقيا بالوكالة السفير حمد المشعان على هامش حضوره احتفال سفارة تشاد لدى البلاد باليوم الأفريقي.

وقال المشعان إن الشراكة مع الدول الأفريقية قائمة منذ زمن وأن الكويت تنظر لها "نظرة مهمة" إذ أن أفريقيا تعد محورا كبيرا للاستثمار نظرا إلى الفرص التي توفرها مشيرا إلى التواجد الكويتي المتمثل في تنفيذ المشروعات التنموية هناك عبر مؤسسات القطاعين العام والخاص.

وأضاف أن الكويت مهتمة باستمرار التعاون مع دول القارة الأفريقية لا يسيما في المجال التجاري موضحا أن أول قرض قدمه الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عقب تأسيسه عام 1961 كان لدول أفريقية ما يعكس عمق العلاقات المشتركة.

وذكر أن القروض التي تقدمها الكويت إلى الدول الأفريقية تأتي ضمن المبادرة التي طرحت في القمة الافريقية العربية مبينا أنه للاستفادة من هذه القروض إجراءات عدة منها تقديم الدولة المستفيدة دراسة الجدوى حول المشروع المراد تمويله لدراستها.

وأفاد بأن أغلبية الدول التي تقدمت بطلبات للحصول على قروض لتمويل مشروعاتها تمت الموافقة لها في حين تم رفض البعض منها وتم استبدالها بمشروعات أخرى.

وردا على سؤال حول توسع التواجد الكويتي عبر فتح سفارات جديدة في القارة الأفريقية قال المشعان إن الكويت مكتفية بالوضع الحالي من خلال السفارات التي تغطي أغلبية الدول الأفريقية لكنها لا تمانع في فتح سفارات لدول أفريقية في البلاد.

بدوره قال عميد السلك الدبلوماسي بالإنابة سفير (بتسوانا) مانيبيدزا ليسيتيدي في تصريح مماثل إن الاحتفال بيوم أفريقيا يوفر فرصة فريدة للسفارات الأفريقية للعب دور في تشجيع وتسويق الفرص المتاحة في القارة وتوضيح صورتها والتعريف بإمكاناتها ولتعميق روابط الصداقة والتعاون الودي مع الكويت.

وأضاف ليسيتيدي أن المجموعة الأفريقية في الكويت تعمل في سياق التعاون العربي الأفريقي وحسب جدول أعمال الاتحاد الأفريقي مبينا أنها تسعى لاستكشاف الفرص المتاحة في القارة الأفريقية.

وأشاد بدور الكويت حكومة وشعبا في ظل قيادة سمو أمير البلاد ودعمها المتواصل لأفريقيا.

أضف تعليقك

تعليقات  0