الكويت تؤكد دعمها القوي لاتفاقات القضاء على أسلحة الدمار الشامل

كونا_ اكدت الكويت دعمها القوي لاتفاقات الحد من الاسلحة والقضاء على اسلحة الدمار الشامل في جميع انحاء العالم.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سفير دولة الكويت لدى بروكسل ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) جاسم البديوي خلال مشاركته في مؤتمر الناتو السنوي حول اسلحة الدمار الشامل والحد من الاسلحة ونزع السلاح وعدم الانتشار الذي عقد في عاصمة أيسلندا ريكيافيك يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين.

وقال البديوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاربعاء "خلال الاجتماعات اكدنا موقف الكويت تجاه جميع اسلحة الدمار الشامل واهمية دور المجتمع الدولي في اتخاذ خطوات للقضاء على اسلحة الدمار الشامل".

واشار الى مشاركة خبراء من اكثر من 50 دولة ومنظمة في المؤتمر الذي ناقش قضايا مهمة جدا بدءا من انتشار الصواريخ الباليستية واستخدام الاسلحة الكيماوية من قبل الدول والارهابيين الى مستقبل معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأوضح البديوي انه دعا جميع الموقعين على معاهدة عدم الانتشار النووي الى التأكد من وجود نظام للسيطرة على اسلحة الدمار الشامل وان تكون هناك صورة واضحة عن انتشارها سواء كانت كيماوية او بيولوجية.

وذكر ان المشاركين تطرقوا الى عودة استخدام الاسلحة الكيماوية في الآونة الاخيرة كما هو الحال في سوريا وناقشوا منع انتشار انظمة توصيل اسلحة الدمار الشامل.

واكد البديوي ان "المؤتمر كان حاسما جدا اذ تناول القضايا الرئيسية التي تهم المجتمع الدولي".

وترأس المؤتمر السنوي ال14 لحلف الناتو مساعد الامين العام للحلف للشؤون السياسية والامنية السفير اليخاندرو الفارغونزاليس فيما ألقت نائبة الامين العام للحلف روز غوتيمولر ووكيلة الامين العام للامم المتحدة والممثل السامي لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو خطابين رئيسيين في المؤتمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0