المجلس الوطني للثقافة: ورشة العمل التدريبية الأولى لليونسكو خطوة مهمة للحفاظ على الهوية الوطنية

اكدت الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ان انعقاد ورشة العمل التدريبية الأولى ل(يونسكو) في الكويت بشأن تنفيذ اتفاقية اليونيسكو لعام 2003 لصون التراث الثقافي غير المادي وما تضمنته تعد خطوة مهمة لخدمة الكويت والحفاظ على هويتها الوطنية.

وقالت الامانة في بيان صحفي اليوم الاربعاء ان الورشة التي اختتمت يوم امس في مكتبة الكويت الوطنية عملت على اعداد مخزون وطني لعناصر التراث الثقافي غير المادي للكويت مشيرا الى ان الدكتور هاني هياجنه والدكتور آني طعمه استعرضا في الورشة التجارب العربية والأجنبية في صون التراث الثقافي غير المادي.

واشارت الى رغبة المشاركين في الورشة بتنظيم دورات اكثر تفصيل واطول مدة لمناقشة عملية حصر التراث الثقافي في دولة الكويت وكيفية إعداد الملفات ل(يونيسكو) للتسجيل على القائمة التنفيذية لصون التراث العالمي الإنساني.

وكان الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحه كرم في ختام الورشة المشاركين في الفعالية من مختلف المؤسسات الحكومية والأكاديمية منهم وزارة الإعلام وجامعة الكويت والمعهد العالي للفنون الموسيقية اضافة الى الباحثين في مجال التراث الكويتي وعددهم 20 مشاركا.

يذكر ان الكويت انضمت الى اتفاقية اليونيسكو لصون التراث الثقافي غير المادي باعتبارها عضوا في عام 2015 اذ تضم الاتفاقية 178 دولة لتمثل الكويت بذلك الدول العربية الى جانب كل من جمهورية لبنان وفلسطين.

أضف تعليقك

تعليقات  0