"كان": فريق طبي كويتي يشارك بمهمة إنسانية "خليجية - عربية" في موريتانيا

أعلنت الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) أن فريقا كويتيا يضم مجموعة من الأطباء والإعلاميين والمتطوعين والدعاة سيبدأ اعتبارا من اليوم الخميس مهمة انسانية في موريتانيا ضمن فرق خليجية وعربية.

وقال نائب رئيس الحملة الأمين العام للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان رئيس فريق (توعية بلا حدود) الدكتور خالد الصالح في تصريح صحفي بمناسبة مغادرة الفريق الكويتي إن الفرق المشاركة تضم ايضا فرقا من السعودية والبحرين وسوريا والأردن السودان ومصر مبينا أن هذه المهمة الإنسانية سوف تستمر عشرة أيام.

واشار الصالح إلى أن الفريق الكويتي سيقوم بتدريب أطباء موريتانيين على الكشف المبكر والتقصي البصري إلى جانب برنامج حافل للتوعية بأهمية الوقاية والكشف المبكر.

وأفاد بأن الفريق سينفذ خطة عمل تم وضعها بالتعاون ما بين الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان ورابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان وجمعية موريتانيا ضد السرطان وتتضمن العمل في عيادات خصصت للفريق للفحص والكشف المبكر.

وأوضح أنه تم تزويد الفريق بكمية وفيرة من الكتيبات التوعوية وأجهزة طبية تبرعت بها جمعية صندوق إعانة المرضى الكويتية مبينا أن البرنامج يتضمن زيارات متنوعة تشمل عددا من المسؤولين وأصحاب الرأي الموريتانيين لدعم برامج التوعية وتحقيق الشراكة.

وأعرب الصالح عن شكر الحملة لجمعية السدرة للرعاية النفسية لمرضى السرطان والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وجمعية العون المباشر والجهات الرسمية الكويتية التي دعمت الرحلة مما سهل قيام الأطباء والإداريين والمتطوعين بهذه المهمة الإنسانية.

أضف تعليقك

تعليقات  0