"الصحة": إقامة دورة تدريبية لسونار الطوارئ بالتعاون مع "العلوم الحياتية" و"الجمعية الكندية"

كشف الدكتور عبدالرحمن علي رئيس قسم الطوارئ بمستشفى الجهراء و رئيس اللجنة العلمية بمجلس أقسام الطوارئ بوزارة الصحة عن إقامة دورة تدريبية بالتعاون مع أكاديمية العلوم الحياتية ، والجمعية الكندية لسونار الطوارئ .

جاء ذلك في تصريح صحافي له للإعلان عن الدورة التدريبية ، موضحاً أن وزارة الصحة ومجلس أقسام طب الطوارئ تقيم دورة لأطباء أقسام الطوارئ بالكويت للتدريب على تقنية استخدام السونار بالطرق المتقدمة وكيفية استخدامه في الحالات الحرجة لمساعدة وتقييم وعلاج الحالات الحرجة .

وأكد علي أن ذلك يعكس حرص مجلس أقسام الطوارئ على رفع المستوى الفني والمهني والطبي لأطباء الطوارئ بوزارة الصحة ، وأن تلك الدورة تساعد على تنمية المهارة فنياً لدى الأطباء ، وإطلاع أطباء وزارة الصحة على كل ما هو جديد ومتقدم في ذلك العلم .

وقال إن عدد المتقدمين من وزارة الصحة لهذه الدورة التدريبية بلغ 18 متدرباً ، ومن مستشفى طيبة 2 متدربين بإجمالي 20 متدربا.

من جهتها، قالت الدكتورة سلمى القطان رئيسة قسم الطوارئ ووحدة الطوارئ الطبية بمستشفى طيبة وعضو الجمعية الكندية لسونار الطوارئ ومن طاقم التدريب أن مدة الورشة التدريبية لـ 3 أيام بواقع 33 ساعة تدريبية مكثفة، يحصل من خلالها المتدرب على شهادة مرخصة من الجمعية الكندية ، ونقاط التعليم المستمر من مؤسسة "كيمز" ، مؤكدة أن مستشفى طيبة تشارك بهذه الورشة التدريبية من أجل إحداث نقلة نوعية على المستوى المهني لأطباء الطوارئ.

وأضافت أن الدورة التدريبية لأطباء الطوارئ لكيفية استخدام السونار والذي يساعد على اكتشاف الحالات المرضيه الحرجة بطريقه أسرع والذي يؤدي الى التدخل الطبي السريع للمحافظة على سلامة المريض من دون نقله لقسم الأشعة ، مؤكدا على حرص مستشفى طيبة بتدريها لكل أطباء الطوارئ على معايير الجودة العالميه ، والدور الريادي في هذا المجال لأكاديمية العلوم الحياتية بالتعاون مع الجمعية الكندية .

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لأكاديمية العلوم الحياتية محمد ناهس العنزي أن الأكاديمية تعمل على رفع المستوى المهني والطبي للأطباء والعاملين في الرعاية الصحية من خلال توفير الدورات المتقدمة والحديثة في عدة تخصصات وقامت بتدريب أكثر من 6400 شخص خلال مسيرة الأعوام الخمسة الماضية ، حيث نهدف لإحداث طفرة نوعية في نوعية البرامج التدريبية المقدمة والمتوفرة للقطاع الصحي .

وأضاف أن الأكاديمية فخورة بتنفيذ هذه الورشة المتقدمة والتي تطلبت عدد 11 مدربا مرخصا للاشراف على تدريب 20 متدربا، كما تطلبت توفير العديد من التجهيزات الطبية والفنية المتقدمة استغرق التحضير لها قرابة 5 أشهر ونثمن بدورنا تعاون وزارة الصحة وقسم العلاقات العامة وشركات المعدات الطبية التي وفرت 10 أجهزة للسونار لتقييم العديد من الحالات المرضية. حيث نحرص علي السعي قدماً لمواكبة التطور المذهل المتسارع في عالم الطب وتقديم كل ما هو جديد وموثق علميا وعالميا .

أضف تعليقك

تعليقات  0