محلل نفطي كويتي: العقوبات الأميركية على إيران غير مؤثرة على أسعار النفط

كونا_ قال المحلل النفطي الكويتي رئيس مكتب (الأفق للاستشارات الإدارية) الدكتور خالد بودي، إن العقوبات الأميركية على إيران "غير مؤثرة على أسعار النفط في الأسواق العالمية وبالتبعية النفط الكويتي".

وأضاف بودي أنه على رغم العقوبات الأميركية التي تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الاثنين "ستظل أسعار النفط عند مستوياتها الحالية خلال الفترة المقبلة".

وأوضح أن "عدم وجود تأثير كبير للعقوبات الأمريكية على أسعار النفط له عدة أسباب أبرزها أنه من المفترض أن يكون السوق قد استوعبها الآن ومنذ الإعلان الأول عن فرض عقوبات جديدة على طهران تتعلق بالنفط والبنوك".

وأفاد بأنه "بالإعلان عن وجود عقوبات على طهران في تاريخ محدد ارتفعت أسعار النفط لمستويات قياسية لم تبلغها منذ أربع سنوات ووسط التوقعات بأن الولايات المتحدة ستمنح إعفاءات لبعض الدول لاستيراد النفط الإيراني وهو ما حدث بالفعل (تم اعفاء 8 دول) هدأت الأسواق".

وأشار إلى أن هدوء الأسواق كان نتيجة حتمية إذ أن "قرار إعفاء بعض الدول والسماح لها باستيراد النفط الإيراني يعني أنه لن يكون هناك تأثيرا كبيرا وهو ما تسبب في تراجع أسعار النفط مرة أخرى في الفترة الأخيرة بنسبة تبلغ نحو 7 في المئة".

وذكر بودي أن "السوق استوعبت الآن تأثير العقوبات حتى قبل بداية تنفيذها فعليا" مبينا أن "الدول الأخرى التي لم تعف من استيراد النفط الإيراني لديها منافذ أخرى للشراء والدول المصدرة لها منافذ للتسويق منها الشركات وليس بالضرورة للدول".

وأضاف قائلا "هذه هي الأسباب الرئيسية المتحكمة في أسعار النفط حاليا والتي كانت ستمنع تدفق النفط وامدادته بشكل طبيعي بما يكفي السوق والطلب عليه" مبينا أنها "لم تكن بتلك القوة وفشلت في إشعال الأسعار فالأسواق النفطية مستقرة ويوجد توزان تقريبي بين العرض والطلب".

أضف تعليقك

تعليقات  0