الصالح والحويلة يثمنان توجيهات رئيس الحكومة بمحاسبة المتسببين في مشكلة غرق الشوارع بمياه الأمطار

أشاد النائبان خليل الصالح ومحمد الحويلة بقرارات رئيس الحكومة بشأن المتسببين في مشكلة غرق الشوارع بمياه الأمطار، وتوجيهانه بمحاسبة هؤلاء المسؤولين.

وأكد النائب خليل الصالح أن قرار مجلس الوزراء باقالة مدير عام هيئة الطرق أحمد الحصان، قرار مستحق في ظل حالة الفوضى التي شهدتها طرق وشوارع الكويت بعد ليلة ممطرة.

وقال الصالح في تصريح صحفي إن الحصان الذي سبق وأعلن جاهزية هيئة الطرق لموسم الأمطار، مسؤول مسؤولية مباشرة عن الكارثة التي شهدتها البلاد "، مستغربا إصراره على السفر لحضور مؤتمر في الولايات المتحدة الأميركية رغم ما تشهده شوارع الكويت من أزمة .

وأوضح أن" الـ 24 ساعة الفائتة كانت كافية لكشف حجم الفساد وسوء الإدارة وغياب المتابعة لعقود الانشاء والصيانة "، مشددا على ضرورة المحاسبة الفورية والعاجلة تجاه المقصرين في هذا الملف.

وطالب بفتح باب التحقيق في الإلتزامات التعاقدية الخاصة بالانشاءات والصيانة لهيئة الطرق لكشف من تسبب في وقف مصالح العباد والعمل على ايجاد حلول عاجلة لضمان عدم تكرار الأزمة مرة أخرى .

وأضاف " هل ننتظر وقوع وفيات في الكويت بسبب موجة الأمطار حتى تتحرك الجهات الحكومية ".

وثمن النائب د. محمد الحويلة الخطوات الحازمة التي اتخذها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك من خلال محاسبة المقصرين على خلفية الأمطار التي شهدتها البلاد.

وأضاف الحويلة يجب تفعيل المحاسبة في جميع القطاعات الحكومية وأن يكون هذا نهج الحكومة في التعامل مع المقصريين حتى يشعر كل مسؤول عن حجم المسئولية التي يحملها ويقوم بعملة على أكمل وجة لضمان تحقيق المصالح العليا ومصالح المواطنين، وضرورة قيام الحكومة بالمرجعة الدورية والتقييم لاعمالها لتقوية نقاط الضعف وتحسين نقاط القوى لجميع المشاريع والاعمال التي تقوم بها الجهات الحكومية، كذلك تقييم اعمال القياديين والوزراء ومراجعتها باستمرار من خلال الاجهزة الرقابية وتشديد مبدأ الحساب والعقاب من أجل تقديم افضل الخدمات للمواطنين.

من جهة أخرى دعا الحويلة الحكومة إلى التعاون من أجل اقرار المقترح الذي تقدم به لإنشاء هيئة عامة لإدارة الأزمات والكوارث لما له من آثار إيجابية تجنبنا الكثير من الخسائر وتحول دون وقوع الكثير من الأضرار .

أضف تعليقك

تعليقات  0