«غرفة التجارة»: التحكيم التجاري ضمانة اجرائية لجذب الاستثمارات الدولية

اكدت غرفة تجارة وصناعة الكويت اليوم الاربعاء اهمية التحكيم التجاري كضمانة اجرائية لجذب الاستثمارات الدولية والعمل على ايجاد حلول مناسبة لمواكبة التغيرات وما تفرزه المنازعات التجارية.

جاء ذلك في كلمة لنائب رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الكويت ورئيس مجلس ادارة مركز الكويت للتحكيم التجاري عبد الوهاب الوزان في افتتاح مؤتمر (التحكيم في منازعات الملكية الفكرية 2) في مقر الغرفة الذي اقامه مركز الكويت للتحكيم التجاري التابع للغرفة ومركز تدريب الملكية الفكرية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

واكد الوزان اهمية التطوير المستمر لقواعد التحكيم لمواكبة التغيرات المتسارعة في عالم الاستثمار معربا عن امله في ان يسفر المؤتمر عن تحقيق اهدافه بما يساهم في استقطاب الاستثمارات وبث الطمأنينة في نفوس المستثمرين.

واعتبر الوزان تلبية مركز تدريب الملكية الفكرية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدعوة للمشاركة في المؤتمر الثاني للتحكيم في منازعات الملكية الفكرية امتداد للتعاون بين المركزين الذي بدأ في مؤتمر العام الماضي 2017.

واضاف ان هذا المؤتمر استقطب نخبة من المفكرين والمثقفين والقانونيين والخبراء وأصحاب الأعمال وغيرهم من المهتمين بهذا الشأن من الكويت وخارجها ليناقشوا محاور أساسية تتعلق بوسائل التسوية الإلكترونية لمنازعات الملكية الفكرية وتعزيز حقوق الملكية الفكرية المتعلقة بالعلامات التجارية وصياغة عقودها وآليات التحكيم للفصل في المنازعات الناشئة عنها.

وقال ان حل المنازعات التجارية عامل مهم في تحقيق وازدهار التجارة التي هي سبب رئيس في النمو الاقتصادي لأي دولة متقدمة مشير الى ان التحكيم هو الوسيلة الأهم من بين الوسائل لحل هذه المنازعات ومن هنا ياتي سعي دول مجلس التعاون الخليجي الدائم نحو تنظيم عملية التحكيم حتى تواكب التطورات الحديثة في مجال قوانين التحكيم وخاصة في المنازعات المتعلقة بمجال الملكية الفكرية.

واوضح ان المؤتمر يهدف إلى العمل على تحديد التحديات التي تواجه التجارة في القرن الواحد والعشرين والتصدي لها معتبرا أنَّ هذه البيئة العالمية الجديدة والمتغيرة تؤثر على جميع جوانب الملكية الفكرية من حيث مفاهيمها وتعريفاتها وبيئتها القانونية وأثر التكنولوجيا عليها.

من جانبها قالت رئيس مركز تدريب الملكية الفكرية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية المهندسة إيمان البدر في كلمة مماثلة أن حقوق الملكية الفكرية تحظى باهتمام كبير من مختلف دول العالم بشكل عام ودول المجلس بشكل خاص.

واضافت ان المؤتمر يعكس الجهود الكبيرة التي تبذل من اجل التعرف علي افضل آليات حماية حقوق الملكية الفكرية إ ان الاهتمام بهذه الحقوق أصبح ضرورة ملحة في عصرنا الحالي وركيزة أساسية في دعم إقتصاد الدول.

وتضمن المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا جلسات نقاشية عن التحكيم في نزاعات اسماء النطاقات وتسوية ووسائل التسوية الالكترونية لمنازعات الملكية الفكرية اضافة الى جلسة عن تعزيز حقوق المكية الفكرية والتحكيم في المنازعات في الشركات التجارية.

أضف تعليقك

تعليقات  0