الكويت تطرد الناشط الإسرائيلي

بإمكانك توقع أي مفاجأة في معرض الكتاب، إلا أن تجد "إسرائيلياً" يتجول بين أجنحته مرتدياً «الكيباه» اليهودية .. بن تزيون "الإسرائيلي" المدوّن الشهير بصوره في السعودية والمدينة المنورة، الذي يدخل الدول العربية بجوازات أخرى غير جوازه "الإسرائيلي"، يأتي الى الكويت، صاحبة الصوت الأعلى عربياً ضد التطبيع، ولأهم فعالية ثقافية في الكويت وفي دورة تحتفي هذا العام بالقدس عاصمة فلسطين الأبدية، وكأنه يلتف على الموقفين الرسمي والشعبي ليظهر أن هناك «أملاً» في التطبيع.

مستفزة جداً صورته التي وضعها على «انستغرام»، أمام أعلام دول مجلس التعاون الخليجي، معلقا عليها أن هناك علما ناقصا هو علم "إسرائيل"، وهو بوضوح يقدم نفسه "مواطنا إسرائيليا" في الكويت، في مقابلة أجراها مع الإعلامي أحمد زكريا، نشرها على «انستغرام» ويقول فيها إنه جاء الى معرض الكتاب للتعرُّف على ثقافة الكويت وشراء قصص أطفال، ولعله مرَّ أثناء تصوير الفيديو اللايف الذي بثه خلال جولته هناك على كتب تسرد المأساة الفلسطينية، ليعرف أن الكويت «لا تُطبِّع».

بن تزيون الذي دخل بجواز اميركي، والذي عمل في صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» وصور فيديوهات له في سيارة تتجول تحت المطر في الكويت، بصحبة امرأة مجهولة "تغني أغنيات «إسرائيلية»"، كان رد الفعل على زيارته غاضبا كما ظهر في تعليقات الكويتيين على حسابه في «انستغرام» وفي تويتر، وطالب النائب وليد الطبطبائي «الداخلية» باعتقاله.

أن يتجول إسرائيلي «متخفياً» في معرض الكويت للكتاب ربما هي إضافة أخرى لنكسة لمعرض الكتاب المبتلى هذا العام بالرقابة الشديدة، وببداية شهدت قلة رواد بسبب الأمطار.

ومساء رحلت وزارة الداخلية بن تزيون بعد مرور 18 ساعة فقط على وجوده في البلاد.


أضف تعليقك

تعليقات  0